تحتل اندونيسيا المرتبة الرابعة من ناحية الكثافة السكانية وبها معدلات عالية من الفقر، فالعديد من مجتمعاتها لا تزال ضعيفة جدًا خاصة في أوقات الكوارث. وأدت الأزمة الاقتصادية فيها عام 1998 إلى بطالة جماعية تسببت في معاناة أسر بأكملها. وعلى مدى السنوات العشر الماضية شهدت إندونيسيا نموًا اقتصاديًا واسع النطاق، وبالرغم من ذلك لا زال معدل الفقر مرتفع ولا يستطيع 19.4 مليون شخص توفير احتياجاتهم الغذائية. خاصة في المناطق الريفية حيث يعيش 14.3% من الناس تحت خط الفقر.

ومع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وعدم إمكانية الحصول على الغذاء والتهديد المستمر بالكوارث الطبيعية، تتوق العديد من الأسر لتحقيق الأمن والاستقرار الماليين. وبسبب الافتقار إلى إمكانية الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي، فإن أمراضًا مثل أنفلونزا الطيور وحمى الضنك، التي تنقلها البعوض، تنتشر بسرعة.

الحياة تتسم بالتحديات لكثير من الناس في جميع أنحاء إندونيسيا:

• حوالي 1 من كل 4 نساء في سن الإنجاب مصابات بفقر الدم (برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، 2017)
• أكثر من ثلث الأطفال دون سن الخامسة يعانون من التقزم (برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، 2017)
• يعتمد أكثر من 34% من السكان في معيشتهم على الزراعة (شعبة الإحصاءات بالأمم المتحدة، 2017)
• لكل 1000 مولود، سيموت 23 قبل بلوغهم عامهم الأول (بنك التنمية الآسيوي، 2015)

الإغاثة الإسلامية في إندونيسيا

تعمل الإغاثة الإسلامية في البلاد منذ عام 2000، وقد أسست مكتبًا ميدانيًا دائمًا في مارس 2003 حيث نفذنا مجموعة متنوعة من مشاريع الإغاثة والتنمية.

وعندما ضربت الزلازل البلاد في عامي 2006 و2009، استجابت الإغاثة الإسلامية في غضون ساعات، وقامت بتوزيع إمدادات الطوارئ، كما قامت بإعادة بناء مستشفى لونج رايا، ومدرسة سواك باندان الابتدائية، بالإضافة إلى تركيب شبكات أنابيب المياه المصنوعة من الخيزران في المجتمعات المحلية.

وعند وقوع كارثة تسونامي عام 2014، استجبنا في اليوم التالي، حيث قمنا بتوزيع المواد الغذائية، والأدوية، والخيام، ومستلزمات النظافة. وقد واصلنا إعادة بناء المساكن، بالإضافة إلى المباني العامة الهامة الأخرى. كما لا زلنا نعمل على توفير سُبل الوصول إلى الرعاية الصحية، والتعليم، والمياه النظيفة، ودعم سُبل العيش من خلال التدريب المهني ودعم الأعمال التجارية المحلية.

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158