في المدن الصغيرة في أنحاء الهند، يعيش الآلاف في الأحياء الفقيرة، أو في الشوارع، وفي المناطق الريفية حيث يؤدي الافتقار إلى البنية التحتية الحيوية والتعليم إلى إعاقة المجتمعات من تحسين أوضاعها. كما أنه أكثر من ثلثي البالغين لا يستطيعون القراءة والكتابة، في حين أن حوالي واحدا من كل طفلين في الهند لا يلتحقون بالمدرسة الثانوية.

وفي بلد يعتمد فيه حوالي خُمس السكان على الزراعة لكسب الرزق، يشكل خطر الفيضانات والكوارث المرتبطة بالمناخ تهديدًا دائمًا، فما يقرب من نصف الأطفال يعانون من نقص الوزن، ومع نقص المغذيات تتأثر قدرة الأطفال على التركيز في الفصل بشدة، بل حتى قدرتهم على الذهاب إلى المدرسة.

وبالنسبة للكثير من الناس في الهند، قد تتسم الحياة بالتحديات:

• أكثر من 1 من كل 10 أطفال في جميع أنحاء الهند يعملون (اليونيسف، 2013)
• %48 من الأطفال يعانون من التقزم (اليونيسف، 2013)
• 3 من كل 5 أشخاص لا يحصلون على مرافق الصرف الصحي الملائمة (منظمة الصحة العالمية/اليونيسيف، 2015)
• يعيش 25% من سكان العالم الذين يعانون من سوء التغذية في الهند (برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، 2017)

الإغاثة الإسلامية في الهند

تعمل الإغاثة الإسلامية في الهند منذ عام 1994 حيث قدمت الإغاثة العاجلة إثر عدة حالات طوارئ: مثل إعصار أوريسا في 1999، وزلزال غوجارات في عام 2001،وكارثة تسونامي المدمرة في عام 2004، والفيضانات في كل من عامي 2014 و2017 بما في ذلك فيضانات آسام وبيهار.

وإلى جانب توفير الإغاثة في حالات الطوارئ، بما في ذلك إدارة المخيمات، والمطابخ المجتمعية، وفرق الإنقاذ، والمواد الغذائية، وغيرها من الدعم غير الغذائي الضروري في فصل الشتاء، فإننا نقدم أيضًا حلولًا طويلة الأجل للقضاء على الفقر. كما ندعم برامج التدريب المهني للنساء والأطفال حتى يتمكنوا من اكتساب المهارات اللازمة لكسب العيش، وقمنا بتنفيذ برنامج تعليمي في ولاية أوتار براديش، لمنح الأفراد أفضل فرصة لمستقبل أكثر إشراقًا. كما يعمل مشروع شبكة الأمان الاجتماعي الذي ننفذه مع النساء وأطفال الشوارع المستضعفين لتوفير سبل العيش والمأوى والدعم الصحي لتمكين السكان المستضعفين من أن يعيشوا حياة أكثر أمانًا وسعادة.

 

بالإضافة إلى ذلك، ندعم أيضًا أكثر من 1000 طفل من خلال كفالة الأيتام، ونوفر لهم مستلزمات الدراسة والرعاية الطبية للأطفال وأسرهم، ونوم بتنفيذ عمليات مشروع سلط رمضان (الطرود الغذائية) والأضاحي كل عام.

 

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158