40

الإغاثة الإسلامية عبر السنين

40 عام من الثقة منذ عام 1984

1984

مستخرج من تقريرنا السنوي الأول بتاريخ ديسمبر 1984.

كانت البذرة الأولى عبارة عن رغبة عفوية لمجموعة من الأطباء والنشطاء في مد يد العون لعدد من الفارين من جحيم المجاعة التي ضربت إثيوبيا وإريتريا إلى السودان، فألهمتهم لتأسيس منظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم. وفي القاهرة بمصر، كان أول متبرع لنا طفل يبلغ من العمر تسع سنوات، قدم مصروفه الشخصي الذي يبلغ 20 بنسًا. كانت مبادرة تلقائية بسيطة، ثم توسعت وانتشرت وصار عدد المتطوعين الذين بدأوا في جمع التبرعات بمساجد برمنغهام في بريطانيا ينمو شيئًا فشيئًا.

1985

في الصورة عام 1991، متطوعو الإغاثة الإسلامية يعملون خارج مكتبنا الأول، في شارع موسلي، برمنغهام، المملكة المتحدة.

 متطوعون في بريطانيا يستأجرون مكتبًا صغيرًا في مركز محلي ببرمنغهام، ويعملون بلا كلل، غالبًا حتى وقت متأخر من الليل، لجمع أكثر من 100,000 جنيه إسترليني للاستجابة لمجاعة أفريقيا.

1986

أنشأت الإغاثة الإسلامية برنامجًا لرعاية الأيتام يدعم الآن ما يقرب من 93,000 طفل.

وفي عام 1986، شهدنا بداية برنامج توزيع لحوم الأضاحي حتى وصلنا عام 2022 وأصبح عدد المستفيدين منه يتجاوز الأربعة ملايين فرد. كما أنشأنا حسابًا بنكيًّا منفصلًا للزكاة، لضمان إدارتها بشكل مستقل.

1987

موظفو الإغاثة الإسلامية يشاركون في جمع التبرعات لجولة القافلة.

نشرة إعلانية عن جولة القافلة.

بحلول عام 1987، تحول شهر رمضان إلى موعد مثبت ومهم في جدول جمع التبرعات للإغاثة الإسلامية. إنه الشهر المقدس الذي يسعى فيه المسلمون إلى التقرب من الله والتزود بالصالحات والمسارعة في فعل الخيرات والأعمال الخيرية، وغالبًا ما تكون فريضة الزكاة فيه حاضرة بقوة، حيث يحرص المسلمون على إخراجها في هذا الشهر. ومن بين أنشطتنا كان هناك ما يُعرف بـ “مسيرة القافلة”، وهي قافلة مدفوعة بالمحبة نقوم فيها بتسيير عربة حول مساجد المملكة المتحدة لبيع سجادات الصلاة وغيرها من الأشياء الصغيرة لجمع الأموال للقضايا الإنسانية طوال شهر رمضان.

1988

منشور مطبوع عام 1988 يصف محتويات شحنة مساعدات الإغاثة الإسلامية المتجهة إلى السودان.

 

منشور للإغاثة الإسلامية طُبع عام 1988 جزءًا من أعمال جمع التبرعات لدعم جهود الإغاثة في بنغلاديش والسودان المنكوبتين بالفيضانات.

ثم ننتقل هنا إلى نقطة تحول في مسيرتنا؛ فقد تسببت الفيضانات المدمرة في السودان في أكبر عملية إغاثة قامت بها الإغاثة الإسلامية حتى تلك اللحظة، حيث سارعنا بإرسال خيام ذات جودة عالية، وملابس، وأقراص لتنقية الماء، إضافة إلى 70,000 لقاح عن طريق السفن والطائرات المستأجرة.

1989

موظفو الإغاثة الإسلامية يقفون أمام حاوية شحن مليئة بالمساعدات المتجهة إلى غامبيا

 وجهزت الإغاثة الإسلامية حاوية شحن ممتلئة بالمواد الغذائية والملابس، وأرسلتها إلى غامبيا في 22 فبراير عام 1989.

بعدها سُجِّلت الإغاثة الإسلامية في لجنة الجمعيات الخيرية بالمملكة المتحدة، وتأسست وفقًا لقانون الشركات.

بعدها انطلقت بطولات خيرية تحت مظلة الإغاثة الإسلامية، وهي فكرة مستوحاة من مراهق من برمنغهام قرر القيام بالسباحة تطوعًا لصالح جمعيتنا الخيرية الوليدة. إلى جانب جمعه لمبلغ مالي كبير لصالح الإغاثة الإسلامية، أثارت هذه السباحة التطوعية حماسًا واهتمامًا حفز الكثير من الناس، وألهم نجاحها فكرة إقامة دورة رياضية سنوية تجمع الفرق الرياضية المحلية والوطنية للمتعة وجمع التبرعات. ومع تدشين أولمبياد مصغر يقام في المجتمع، أقيمت أول دورة لألعاب الإغاثة الإسلامية في عام 1989، وسرعان ما أصبحت حدثًا سنويًّا ذائع الصيت لمناصرينا ومؤيدينا من الرياضيين.

1990

منشورات من مكاتب الإغاثة الإسلامية في فرنسا وهولندا صدرت عام 1990.

أعقب ذلك إنشاء الإغاثة الإسلامية لمكاتب لها في آسيا وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

1991

تحميل طائرة مليئة بالمساعدات الإنسانية قبل رحلتها إلى إيران التي دمرها زلزال.

ثم ننتقل إلى مشاهد أخرى مؤثرة؛ حيث ترسل الإغاثة الإسلامية طائرة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى إيران، لمساعدة الناجين من زلزال مدمر. فقد ضربت الكارثة العاصمة طهران، ومدن منجيل ورودبار. فبادرت الإغاثة بإرسال طائرة على متنها أكثر من 20,000 طرد إغاثي، تشمل الخيام، والمراحيض المتنقلة، والمياه، والبطانيات، والمصابيح.

ثم تستجيب الإغاثة الإسلامية لإعصار قوي في بنغلاديش، وتفتح أول مكتب لها في البلاد في وقت لاحق من ذلك العام. ثم يبدأ شعب الروهينغا بالفرار من ميانمار، بحثًا عن الأمان في بنغلاديش المجاورة، حيث يواجه الكثيرون ظروفًا قاسية في مخيمات اللاجئين في كوكس بازار. ثم تفتح الإغاثة الإسلامية مركزًا طبيًّا مؤقتًا في مخيم ديتشوا بالونغ، وتخدم مئات الأفراد.

محطة أخرى؛ نفتتح أول مكتب لنا في السودان، حيث نوسع عملياتنا للوصول إلى عدد أكبر من الناس المعرضين للخطر في زمن لاحق. فنقوم بتسجيل أول مكتب لنا في ألبانيا، وبعدها نشتري المبنى الذي لا يزال مقرنا الرئيسي في برمنغهام، المملكة المتحدة.

1992

يقوم موظفو الإغاثة الإسلامية بإعداد اللحوم للتعليب.

 

ملصق يشرح فوائد تعليب لحم الأضاحي.

إنه مشوار رائع للعطاء، فتبدأ الإغاثة الإسلامية بتغليف الأضاحي لتقليل تكاليف النقل، وحتى يمكن الاحتفاظ باللحوم لمدة تصل إلى 4 سنوات. حتى يومنا هذا، يشمل برنامج الأضاحي السنوي لدينا اللحوم المعلبة والطازجة، وأشياء أخرى تتناسب مع احتياجات المجتمع.

ثم تفتح الإغاثة الإسلامية مقرها العالمي في ديغبيث، برمنغهام، المملكة المتحدة، ومن هناك نواصل عملياتنا حتى اليوم. ففي هذا العام تأسست الإغاثة الإسلامية في السويد، حيث ينسق المتطوعون أنشطة جمع التبرعات من منازلهم، بمساعدة عائلاتهم، قبل عثورهم على غرفة في الطابق السفلي يمكنهم العمل منها. ثم توالى تأسيس مكاتب الإغاثة الإسلامية في كلٍّ من فرنسا وبلجيكا وهولندا.

في هذه الأثناء، تتسبب الحرب في البوسنة والهرسك إلى هبوط رحلة الإغاثة الإسلامية على تلك الأراضي، لتصبح واحدة من أولى المنظمات الدولية التي تقدم المساعدات الإنسانية والإغاثة الطارئة خلال النزاع. لقد كنا شريان حياة خلال الحرب في البوسنة، بما في ذلك في سراييفو المحاصرة، حيث عكفنا على توزيع الطعام والملابس والماء والحطب من خلال مكاتبنا ومستودعاتنا.

1993

رئيس تحرير صحيفة الإندبندنت السير أندرياس ويتام سميث والممثلة إيما طومسون مع مؤسس الإغاثة الإسلامية الدكتور هاني البنا.

وتأسيًا بعملنا، تمكنت صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية من جمع 37,000 جنيه إسترليني لدعم المساعدات الإغاثية التي تقدمها الإغاثة الإسلامية على الأرض خلال حرب البوسنة، بما في ذلك خلال الحصار المروع لسراييفو.

بعدها، انطلق فرع الإغاثة الإسلامية في لوس أنجلوس بأمريكا. وعلاوة على ذلك، أصبحنا واحدة من بين مئات المنظمات غير الحكومية في ذلك الوقت التي مُنحت صفة استشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة أو الإيكوسوك (ECOSOC). ولم تمنح هذه الصفة الإغاثة الإسلامية الوصول إلى الإيكوسوك فقط، ولكن أيضًا إلى العديد من الهيئات الفرعية التابعة لها، وإلى مختلف منظمات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وكل ما يتصل بها.

ثم تصبح الإغاثة الإسلامية واحدة من المنظمات الإنسانية الدولية الوحيدة التي تعمل في ألبانيا، بعد عام واحد من تسجيلها في هذا البلد في شرق أوروبا. وبحلول عام 2003، قمنا بفتح مركز مجتمعي ومركز تدريب في شمال ألبانيا، وندعم العديد من المدارس في جميع أنحاء البلاد. كما نطلق برنامجنا لرعاية الأيتام في ألبانيا في العام نفسه، موفرين شبكة أمان لفئات عديدة من الأسر الفقيرة.

1994

نساء في العبيد، السودان، يتعلمن كيفية استخدام الكمبيوتر في مركز مجتمعي تدعمه الإغاثة الإسلامية.

لاحقًا، تحولت الإغاثة الإسلامية لتكون أول منظمة غير حكومية مسلمة تتلقى تمويلًا من الحكومة البريطانية، حيث أنفقت 160,000 جنيه إسترليني على مركز تدريب محلي في العبيد، السودان.

ومن المشاهد المهمة في مسيرة الإغاثة، لقاء الدكتور هاني البنا برئيس البوسنة والهرسك آنذاك، علي عزت بيغوفيتش، لمناقشة كيف يمكن أن تدعم الإغاثة الإسلامية البلاد وسط لهيب الحرب في البوسنة.

في ذلك الوقت، كان العنف المروع والحرب الأهلية في رواندا تدور رحاها وتحصد ملايين الأنفس، فتتحرك الإغاثة الإسلامية وتطلق نداءً لدعم جهود المساعدات الإنسانية. وقد عرفت هذه الحرب باسم “الإبادة في رواندا”. لقد كانت حدثًا غيَّر وجه العمل الإنساني، فقد دفع الدمار إلى تحرك الإغاثة الإسلامية لتقديم المساعدات للاجئين حتى أواخر عام 1996.

1995

مواد النجاة في مستودع الإغاثة الإسلامية في غروزي، الشيشان.

في هذا العام أصبحت الإغاثة الإسلامية أول جمعية خيرية تقدم المساعدات للأشخاص المعرضين للخطر في غروزني عندما اندلع النزاع في الجمهورية الشيشانية عام 1995. وبوصفها واحدة من الجمعيات الخيرية الدولية القليلة التي استطاعت مد يد العون للناس خلال الحرب، ركزت الإغاثة جهودها لمساعدة سكان مخيمات اللجوء في الشيشان في إنغوشيتيا.

ففي ظل تلك الأجواء المشحونة، وفي مناطق الإيواء للعائلات التي فرَّت من ديارها في الشيشان، أقمنا يومًا خاصًّا للأطفال، مع أنشطة ممتعة تخفف عنهم بعض القلق.

ثم بنت الإغاثة الإسلامية أولى مدارسها في السودان، حيث تقع في مايو، على أطراف الخرطوم، وتوفر مدرسة النصر الأساسية التعليم الابتدائي لأطفال العائلات الفقيرة. وفي السنوات التي تلت عكفنا على بناء مئات المدارس وإصلاحها في جميع أنحاء البلاد.

1996

داخل مستودع أعمال إعادة تدوير الملابس التابعة لمنظمة الإغاثة الإسلامية.

ثم وسعت الإغاثة الإسلامية أعمالها في إعادة تدوير الملابس لإدارة الاستجابة الهائلة لندائنا لمساعدة الفارين والناجين من جحيم حرب البوسنة. وشاركت في هذه الأعمال الإغاثية الشركة المعروفة باسم “TIC International”، حيث قامت بفرز الملابس بنفسها، بدلًا من بيع أكياس التبرعات كما كانت تفعل. فقد أُعلن عن التدشين الرسمي في مارس 1993، واليوم، تجمع الشركة الأموال اللازمة لعملنا الإنساني من خلال إدارة سلسلة وطنية من المنافذ الخيرية.

شهد هذا العام أيضًا علامة فارقة بارزة للإغاثة الإسلامية في البوسنة -حيث كنا شريان حياة طوال الحرب- حيث يبدأ برنامج لمدة 5 سنوات لإعادة بناء 5 مدارس ابتدائية.

1997

ملصق إعلاني عن دورة ألعاب الإغاثة الإسلامية النهائية.

الفائزون بجوائز ألعاب الإغاثة الإسلامية، وهي مبادرة شعبية لجمع التبرعات يشارك فيها مشاركون من جميع أنحاء المملكة المتحدة.

هنا، تنتهي دورة ألعاب الإغاثة الإسلامية، وهي حدث رياضي على غرار الأولمبياد، حيث تتنافس الفرق وتجمع التبرعات؛ وقد تواصلت هذه المبادرة لما يقرب من عقد من الزمان، ثم جاء العام 1997.

وهنا أطلقت الإغاثة الإسلامية حملة ودخلت بكل ثقلها في العراق، حيث انهار نظام الرعاية الصحية تقريبًا في أعقاب حرب الخليج الأولى. وكان من بين استجابتنا إرسال مستلزمات طبية بقيمة تزيد على 250,000 جنيه إسترليني إلى مستشفيين في بغداد، حيث شملت المستلزمات 6 من أهم أدوية اللوكيميا، و60 طنًّا من المطهرات والمعقمات، وأكثر من 716,000 حقنة للاستخدام لمرة واحدة.

1998

مواد الإغاثة الإسلامية في ألبانيا جاهزة للتوزيع على اللاجئين الفارين من الحرب في كوسوفا المجاورة.

تبدأ حرب كوسوفا، مما يدفع العديد من الناس إلى الفرار من منازلهم، فتتحرك الإغاثة الإسلامية لتكون ملاذًا يؤوي اللاجئين في ألبانيا المجاورة، من خلال توفير مستلزمات إغاثية ونجدة عاجلة.

ثم تبدأ الإغاثة الإسلامية في تسجيل مكتب في غزة، مما يسمح لنا بالبقاء إلى جانب الفلسطينيين على مدى عقود من الاحتلال والحصار والنزاع المتكرر.

1999

أطفال في مدرسة في كوسوفا أعادت الإغاثة الإسلامية بناءها بعد حرب كوسوفا التي انتهت في عام 1999.

بعد انقضاء زمن الحرب في كوسوفا، وجد الأهالي أنفسهم أمام مهمة عصية، تتمثل في إعادة نسج خيوط حياتهم ومجتمعاتهم التي مزقتها الحرب. آلاف الأرواح من المدنيين قد أُزهقت، وتشير التقديرات إلى أن أكثر من مليون ومئتي ألف نفس اضطرت للفرار من ديارها. ولكن مع بزوغ فجر هذا العام، بدأ اللاجئون رحلة العودة إلى أرض الوطن. وهنا تبادر منظمات الإغاثة الدولية، ومنها الإغاثة الإسلامية، لتقديم يد العون والمساعدة. في أولى خطواتنا، تركزت جهودنا على ديراناس، تلك البقعة التي لحق بها الضرر الأشد، ومع مرور الأيام، تتسع رقعة العمليات الإغاثية لتشمل أنحاء البلاد كافة، ساعين في ذلك لمد يد العون للشعب الكوسوفي في تجاوز آثار هذا النزاع الطويلة والعميقة.

توقع الإغاثة الإسلامية على مدونة السلوك الخاصة بالحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات غير الحكومية في الإغاثة من الكوارث، وهو معيار دولي للعمل مع الأفراد المتأثرين بالطوارئ دون تحيز.

2000

منشور لجمع التبرعات يشرح وسائل التبرع التي أطلقتها الإغاثة الإسلامية حديثًا من خلال استثمارات الوقف.

واستجابة لتراكم الإنجازات تبدأ الإغاثة الإسلامية بإحياء التقليد الإسلامي للعطاء الخيري المستدام من خلال الاستثمار وهو ما يسمى بالوقف، عندما نبدأ تنفيذ مشروعات الوقف في عام 2000.

في هذا العام أيضًا تصبح الإغاثة الإسلامية أول جمعية خيرية في باكستان تقدم قروضًا صغيرة متوافقة مع الشريعة الإسلامية لمساعدة الأسر على بناء مصادر للدخل قادرة على صيانة الكرامة.الإعاقة من خلال الرعاية العلاجية والأنشطة الترفيهية.

2001

برنامج توزيع المواد الغذائية التابع للإغاثة الإسلامية في غرباند، أفغانستان، حيث فرَّ العديد من العائلات من منازلهم وسط القصف في أعقاب هجوم 11 سبتمبر.

ومع تعافي أمريكا من هجمات 11 سبتمبر، كانت الإغاثة الإسلامية بأمريكا على الأرض في نيويورك لإطعام عمال الإنقاذ المنهكين وتنظيم التبرعات بالدم للجرحى. وبعدها تحولت الإغاثة لمساعدة الأفراد في أفغانستان ومنطقة بلوشستان في باكستان، حيث يكافح العديد من الأسر المهجرة لتلبية حتى احتياجاتهم الأساسية. توفر الحكومة البريطانية تمويلًا بقيمة مليون جنيه إسترليني، الذي نقوم بمطابقته، لتوفير المساعدات الإغاثية بما في ذلك إنشاء مخيمات للنازحين، مثل ليجاي كاريز.

ونستكمل العملية لتسجيل الإغاثة الإسلامية بوصفها جمعية خيرية في مالي؛ ونبدأ أول مشروعاتنا للتنمية المستدامة لعدة سنوات. يقع المشروع، الذي تموله الحكومة البريطانية، في جورما رهاروس، حيث يشمل إطلاق إذاعة محلية حتى تتمكن المجتمعات البدوية من متابعة مشاريعنا وخدماتنا مثل حملات التطعيم والحملات الزراعية، وما زالت محطة الراديو تُستخدم حتى اليوم.

ثم يزور صاحب السمو الملكي الملك تشارلز الثالث مكتبنا في بارك رود، لندن.

2002

اتفاقية مع المفوضية الأوروبية تعترف بقدرة الإغاثة الإسلامية على تقديم المساعدات بمستوى عالٍ.

أطفال في مركز التدخل المبكر وإعادة التأهيل (EIRC) في مصر يصنعون شعار الإغاثة الإسلامية.

وفي هذه الغضون، تم توقيع إطار شراكة مع قسم المساعدات الإنسانية للجنة الأوروبية (ECHO)، وهي خطوة تبرهن على قدرة الإغاثة الإسلامية على تقديم المساعدات بمعايير عالية. ثم نبدأ العمل في الضفة الغربية، حيث نخدم في المتوسط 100,000 فرد محتاج كل عام من خلال البرامج الإنسانية والتنمية حتى عام 2018، عندما تجبرنا السلطات الإسرائيلية على تعليق عملياتنا.

في مصر، أُنشئ مركز التدخل المبكر والتأهيل (EIRC) في هذه الأثناء، وظل لسنوات يدعم الأطفال ذوي الإعاقة من خلال الرعاية العلاجية والأنشطة الترفيهية.

2003

وفي العراق، توجهت قافلة مساعدات الإغاثة الإسلامية لمساعدة العائلات التي تعاني وسط النزاع.

ومع إطلاق الإغاثة الإسلامية برنامج مساعدات بقيمة 9 ملايين جنيه إسترليني، أصبحت المنظمة واحدة من المنظمات الدولية التي تدخلت لتساعد الأفراد المتأثرين بالحرب الأهلية في العراق، وظلت تعمل من مكتب في بغداد، وانطوت عملياتها على كفالة الأطفال اليتامى وصيانة مراكز الصحة في العاصمة والأنبار.

2004

أحد عمال الإغاثة الإسلامية يتفقد الدمار الذي لحق بآتشيه، إندونيسيا، بعد وقوع تسونامي مدمر في 26 ديسمبر 2004.

تُعد الإغاثة الإسلامية من بين أوائل وكالات الإغاثة التي قدمت العون في إندونيسيا عقب تسونامي المحيط الهندي. ثم قمنا بتوزيع الطعام والأدوية والخيام ومستلزمات النظافة، وتوفير سيارات الإسعاف والعيادات الصحية المتنقلة. كما أرسلنا طائرتي شحن تحملان 30,000 كيلوغرام من المستلزمات الطبية و28,000 كيلوغرام من مواد النظافة. وعلاوة على ذلك، قمنا بتوزيع 48,000 لتر من الماء يوميًّا، وفي الأشهر والسنوات التالية، نفذنا مشروعات كبرى لإعادة التعافي من الكوارث لمساعدة المجتمعات على إعادة البناء بشكل أفضل.

وبعد الزلزال العنيف الذي ضرب إيران، قامت الإغاثة الإسلامية بتوزيع مساعدات إغاثية، بدعم من متبرعين يتضمنون -للمرة الأولى- الحكومة السويسرية، التي تبرعت بـ 100,000 فرنك سويسري (نحو 91,000 جنيه إسترليني).

وفي هذه المرحلة تأسست الإغاثة الإسلامية في ماليزيا خلال هذا العام، كما أن الذي أعلن إطلاقها رسميًّا هو رئيس الوزراء آنذاك، الدكتور مهاتير محمد، في كوالالمبور.

كما تم توثيق شراكتنا مع وكالة الإغاثة الكاثوليكية للتنمية الخارجية من خلال توقيع مذكرة تفاهم تتيح لنا العمل معًا عندما يكون ذلك ممكنًا، لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

2005

فتاة في كشمير الخاضعة لإدارة باكستان تشرب من واحدة من أكثر من 40 نقطة مياه أنشأتها الإغاثة الإسلامية في أعقاب زلزال جنوب آسيا.

في هذا العام، برزت الإغاثة الإسلامية بوصفها أول منظمة خيرية إسلامية تنضم إلى لجنة الطوارئ الكوارثية المرموقة في المملكة المتحدة (DEC)، وتظل حتى الآن الجمعية الخيرية الإسلامية الوحيدة التي حققت هذا الإنجاز.

نبدأ العمل في سريلانكا، حيث تستمر استجابتنا الطارئة لزلزال المحيط الهندي وتسونامي. مع التركيز الأولي على تلبية الاحتياجات الأساسية للناجين، تتحول اهتمامات الإغاثة الإسلامية لاحقًا إلى التعافي بعد الكارثة. يشمل عملنا بناء مأوى مؤقت في مشروع “النقد مقابل العمل”، الممول من الحكومة البريطانية، الذي يمكّن السكان المحليين من كسب العيش أثناء دعم المشروع.

ضرب زلزال مدمر أراضي أفغانستان والهند وباكستان، مخلفًا دمارًا في المجتمعات، وراح ضحيته عشرات الآلاف، في حين فقد 3.5 ملايين فرد منازلهم. في هذا السياق، بادرت الإغاثة الإسلامية بأكبر استجابة طارئة لها على الإطلاق، فجمعت مبلغًا استثنائيًّا وصل إلى 35 مليون جنيه إسترليني لدعم الناجين. كونها من أوائل المنظمات التي استجابت للكارثة، قدمت الإغاثة الإسلامية بسرعة المساعدات الطارئة للمتضررين في كشمير بإدارة باكستان ومقاطعة الحدود الشمالية الغربية. ومع مرور شهور عدة، توجهت جهودها نحو إعادة بناء المجتمعات، من خلال بناء ملاجئ مؤقتة، ومساعدة السكان على استعادة سبل العيش وتعزيز الاعتماد على الذات. في العام التالي، منح الرئيس الباكستاني آنذاك، الجنرال برويز مشرف، جائزة “نجمة الإخلاص” لمدير الإغاثة الإسلامية في باكستان، عادل الماحي، تقديرًا لـ”الجهود الجبارة التي بذلها فريق الإغاثة الإسلامية في باكستان وعملهم المتواصل دون كلل في مساعدة الناجين من الزلزال”.

2006

الدكتور هاني البنا، العضو المؤسس لمنظمة الإغاثة الإسلامية، يساعد في حفر بئر مياه في قرية كابو، كينيا، حيث نقوم بتزويد نحو 4000 شخص بمياه الشرب النظيفة.

وهكذا، يبلغ الجفاف قمته في القرن الأفريقي، حيث يهدد أرواح 15 مليون إنسان. فتنشر الإغاثة الإسلامية خيمها الإنسانية عبر المنطقة، تقدم فيها الغذاء والماء النقي والرعاية الصحية. في كينيا، نفتتح أولى مكاتبنا، بادرين بشراكة غير مسبوقة مع اللجنة الأوروبية للمساعدات الإنسانية (ECHO)، نعمل من خلالها على إعادة تأهيل نقاط المياه ومكافحة سوء التغذية في مقاطعة مانديرا.

 

في اليمن، نطلق برنامجًا حيويًا يلتفت إلى الأيتام والأطفال، حيث سيجد الآلاف منهم ضمن رعايتنا ما يلبي احتياجاتهم الأساسية ويعزز تعليمهم. وعلى صعيد آخر، يشرع مدير جديد للإغاثة الإسلامية العالمية في رسم مسار جديد لجمع التبرعات في المملكة المتحدة، خطوة ستكون نقطة انطلاق لمسيرة الإغاثة الإسلامية في المملكة المتحدة كقوة عالمية مؤثرة. وفي كندا، نسجل مكتبًا سينمو ليصبح الأكبر بين الجمعيات الخيرية المسلمة في البلاد، كما نعقد اتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية للهجرة (IOM) ومذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة العالمي للأغذية (WFP).

2007

هارون عطا الله من الإغاثة الإسلامية يقدم هدية تقدير إلى هيلاري بن، رئيس إدارة التنمية الدولية التابعة لحكومة المملكة المتحدة (DFID).

 

في عام 2007، ألقت سابرينا سالم خطابًا في مشاورة دولية حول الإسلام وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، تديرها منظمة الإغاثة الإسلامية في جنوب أفريقيا بتمويل من وزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID) الآن.

والآن وبشكل حاسم، تقرّ وزارة التنمية الدولية في الحكومة البريطانية، التي تحولت إلى مكتب الخارجية والكومنولث والتنمية، بأهمية المساهمة الفعالة وتقديم إسهامات مالية جزيلة في مشروعات الإغاثة الإسلامية. وهذا الدعم يُعنى بإغاثة الأسر المُهجّرة في تشاد، وتقديم العون الإنساني للمجتمعات المنكوبة بالفيضانات في باكستان، وإقامة مشروعات خاصة بالتصدي لفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

في عام 2007، ألقى سبرينا سالم كلمةً في مؤتمر دولي حول الإسلام وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، وهو المؤتمر الذي نظمته الإغاثة الإسلامية في جنوب أفريقيا.

وتُبرم الإغاثة الإسلامية العالمية اتفاقيات شراكة مع وزارة التنمية الدولية البريطانية، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، والمنظمة الدولية للهجرة.

وتنهال علينا البشارات ويحصد عملنا في لبنان دعمًا مؤسسيًّا لأول مرة، حيث اشترك كلٌّ من وكالة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) والاتحاد الأوروبي في جهودنا في تحسين الوصول إلى المياه والصرف الصحي والنظافة للاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد.

2008

تحديث للإغاثة الإسلامية يعرض تفاصيل الدمار الذي حدث في غزة خلال الحرب التي استمرت 22 يومًا.

وفي فصل آخر، تستمر الحرب لمدة 22 يومًا في غزة، تحصد أرواحًا وتحطم آمالًا، ويوفر نداء الإغاثة الإسلامية الطارئ للإغاثة مساهمة قدرها 20 مليون جنيه إسترليني لمساعدة المنكوبين.

وأعقب ذلك تلقي الإغاثة الإسلامية في العراق التمويل من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإنشاء مخيم الوليد وإدارته، وهو الذي يوفر المأوى للاجئين الفلسطينيين في القائم بالأنبار.

ثم وقعت الإغاثة الإسلامية مذكرة تفاهم مع جمعية الهلال الأحمر الأردني تلتزم بالتعاون في مشاريع توزيع المواد الغذائية والتبرعات العينية وكفالة الأيتام.

2009

من اليسار إلى اليمين: ياسمين الخيام، والعضو المؤسس لمنظمة الإغاثة الإسلامية الدكتور هاني البنا، وصاحب السمو الملكي الملك تشارلز الثالث، أمير ويلز آنذاك، في حفل أقيم عام 2009 بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للإغاثة الإسلامية، وهو أيضًا العام الذي انضمت فيه الإغاثة الإسلامية إلى لجنة طوارئ الكوارث (DEC)، وهي المؤسسة الخيرية الإسلامية الأولى والوحيدة التي تقوم بذلك.

 

تقرير الإغاثة الإسلامية في إيطاليا حول استجابتنا الإنسانية للزلزال المدمر الذي ضرب أبروتسو.

وتتحرك الإغاثة الإسلامية لتستجيب لزلزال هائل في أبروتسو، وسط إيطاليا، فنقوم بتوزيع المساعدات الإغاثية على الناجين، ونساعد في إنشاء ملاجئ للعائلات المتضررة، ونلتقي بالبابا بنديكتوس السادس عشر عندما يزور المنطقة بعد 3 أسابيع من الكارثة.

ثم تتعاون الإغاثة الإسلامية مع منظمة المعونة المسيحية لبناء أول مأوى للأعاصير في بنغلاديش، مما يوفر مساحة آمنة لـ 500 عائلة وماشيتهم في باتواكالي.

2010

أطفال يحتمون في خيمة بينما تشهد باكستان أسوأ الفيضانات في الذاكرة الحية. تستجيب الإغاثة الإسلامية بعملية إغاثة وإعادة إعمار كبيرة تخدم 428,000 شخص في أكثر من 580 قرية.

وتتدخل الإغاثة بدورها في النيجر في أعقاب الفيضانات، إلى جانب الجفاف، وهما كارثتان تفاقمان المعاناة في النيجر. وتعاني الدولة الواقعة في غرب أفريقيا من أزمة غذائية تعمل الإغاثة الإسلامية على معالجتها. ويعمل أحد مشروعاتنا مع 5 مدارس في منطقة تيلابيري، حيث يركز المشروع على تعليم الأطفال وعائلاتهم كيفية زراعة الطعام والغذاء. وأسهم المشروع في زراعة مئات الأشجار المثمرة في المدارس وفي الحدائق المنزلية، وتعلمت الأمهات كيفية تحديد سوء التغذية لدى الأطفال والاستجابة له.

أما كينيا، شأنها شأن بلدان أخرى في شرق أفريقيا، فإنها تعاني أيضا من أزمة غذائية ناجمة عن موجات الجفاف المتتالية. على إثر ذلك استجبنا وقدمنا مشروعًا متكاملا يحسن الوصول إلى المياه والرعاية الصحية والتغذية لنحو 50,000 إنسان في المقاطعة الشمالية الشرقية.

وبما أن الوجود حافل بالمآسي والكوارث؛ يقع زلزال هائل ويضرب جزيرة هايتي الكاريبية، فتتحرك الإغاثة الإسلامية لتكون أولى الوكالات الإنسانية على الأرض، حيث تقدم المواد الغذائية والإغاثية لإنقاذ الناجين. وعملنا على إنشاء أول مخيم منظم للعائلات التي فقدت منازلها، كما أُنشئ مخيمان آخران. وعملنا على تقديم مياه الشرب النقية والمراحيض والمأوى، وواصلنا مساعدة الهايتيين على إعادة بناء حياتهم ومجتمعاتهم من خلال إصلاح المدارس وتوفير فرص للدخل مقابل العمل ولأصحاب الحرف.

وتكليلًا لهذه الجهود، تلقينا جائزة من رئيس إندونيسيا آنذاك، سوسيلو بامبانغ يودهويونو، لعملنا الإنساني والإغاثي في سبيل دعم المجتمعات بعد زلزال عام 2004 في آتشيه.

ويشهد عام 2021 أيضًا توقيع الإغاثة الإسلامية ومنظمة الصحة العالمية (WHO) اتفاقية تعاون بموجبها يتم تعزيز التعاون بين الجانبين لتلبية الاحتياجات الصحية للأفراد المستضعفين.

2011

أحد عمال الإغاثة الإسلامية يقوم بمسح مخيم للاجئين الليبيين الذي ينشأ على الحدود التونسية خلال الربيع العربي.

في عام من الانتفاضات والاحتجاجات الشعبية، وكذلك المعاناة الكبيرة في جميع أنحاء شمال أفريقيا والشرق الأوسط، تُعد الإغاثة الإسلامية من بين أوائل المنظمات الدولية التي استجابت عند اندلاع الصراع في ليبيا، حيث قدمت المساعدات الطبية وحليب الأطفال والمواد الغذائية ومستلزمات النظافة والرعاية المؤقتة للأطفال ذوي الإعاقة. ومع فرار الناس من العنف هناك، في تونس وسوريا، تدير الإغاثة الإسلامية مخيمات اللجوء، وتوفر مستلزمات البقاء على قيد الحياة والطرود الغذائية والدعم التعليمي.

في الوقت الذي يخيم فيه ظل تسونامي المدمر على أجزاء من اليابان، ترفع الإغاثة الإسلامية صوت النداء الطارئ. وفي مقدمة السباق نحو تقديم العون، تقف شامخة في وجه أسوأ موجة جفاف يشهدها شرق أفريقيا منذ ستين عامًا، إذ يواجه عشرة ملايين إنسان شبح المجاعة مع تأخر الأمطار، وتزايد أسعار المواد الغذائية بعيدًا عن متناول الفقراء، وفرار الكثيرين من القتال في الصومال. وهنا، تضخ الإغاثة الإسلامية مبلغًا قدره 22 مليون جنيه إسترليني في شرايين الإغاثة بكينيا والصومال وإثيوبيا، موفرةً الغذاء لأكثر من مليون إنسان، ومياه الشرب النقية لأكثر من 400,000 نسمة.

2012

أحد عمال الإغاثة الإسلامية يتفقد مبنى متضررًا في عمق سوريا.

وتتمكن الإغاثة الإسلامية من فتح باب المساعدات الإنسانية نحو سوريا. فبينما تتصاعد أوجاع الأزمة الإنسانية على مدار السنين، نظل راسخين في الميدان، بصفتنا واحدة من أبرز الجمعيات الخيرية العاملة هناك، نمد يد العون والغوث للأرواح الهشة، ونساعدهم على إعادة بناء حياتهم. ولا تقتصر جهود الإغاثة الإسلامية على سوريا فحسب، بل تمتد إلى العديد من البلدان المجاورة، حيث يعتمد اللاجئون السوريون على مساعداتنا. وحازت الإغاثة الإسلامية على التسجيل الرسمي في عام 2012، بعد سنوات من العمل عبر شراكات محلية، ومن بين هذه الدول الأردن.

وعندما يجبر النزاع في ولاية راخين بميانمار عشرات الآلاف على ترك ديارهم، نُسرع بتقديم المساعدات الحيوية، ونقدم أكثر من 6,100 طرد غذائي للمجتمعات المسلمة والبوذية المعزولة والمتضررة من الصراع، ونشيّد المرافق الأساسية للنازحين، ونعمل على بناء الملاجئ والآبار الأنبوبية ومرافق الاستحمام والمراحيض في مخيم سي ثا مار غيي.

2013

تقف إيدن بالقرب من منزلها المدمر الذي انهار عندما ضرب إعصار هايان الفلبين.

وفي الفلبين، فرَّ أكثر من 630,000 إنسان من منازلهم في الفلبين بعد إعصار هايان الذي اقتلع الأخضر واليابس مخلفا دمارًا هائلًا. وبعزم لا يلين وإرادة لا تعرف المستحيل، تواجه الإغاثة الإسلامية تحديات جمّة في طريقها لمساعدة الأسر المتضررة، ومن هذه التحديات الطرق المغلقة والمطارات المتضررة، ولكن مساعداتنا لتقديم الغذاء وصلت إلى ما يقرب من 20,200 أسرة، كما نصبنا آلاف الخيام وفرشنا القماش المشمع وقدمنا معدات لصيانة أماكن الإيواء للناجين.

في مسارنا نحو الريادة والإنجاز، نحرص على رفع لواء الشفافية والمساءلة. وفي إطار هذه القيم، حرصنا على تعميق التزامنا بهذه المعايير، حيث انضممنا بصفتنا أعضاء منتسبين إلى ميثاق دولي يُعنى بمراقبة وتنظيم معايير الشفافية والنزاهة في المنظمات غير الحكومية الدولية، وهو ميثاق المساءلة للمنظمات غير الحكومية الدولية. والآن، نلتزم بتقديم تقارير تعكس مدى التزامنا بمبادئ الميثاق، التي تتناول جوانب متعددة مثل الحكم الرشيد، والمناداة المسؤولة، والفعالية وأخلاقيات جمع التبرعات.

ثم أصبحت الإغاثة الإسلامية مالكًا مشاركًا وعضوًا في مركز المجتمع المدني الدولي، وهو منصة العمل العالمية الرائدة لمنظمات المجتمع المدني الدولية.

ثم يأتي حديثنا عن الإغاثة الإسلامية في إسبانيا، ومقرها مدريد، مسجلة بوصفها مكتبًا وشريكًا مستقلًا. كما مددت المفوضية الأوروبية اتفاقية الشراكة الإطارية معنا -التي دخلت حيز التنفيذ منذ عام 2008- لمدة عام آخر.

2014

لقد تغيرت قريتنا بشكل كبير بسبب دعمكم. يقول تشو تشونغ رونغ، البالغ من العمر 66 عامًا، ويعيش مع زوجته وحفيده في قرية لينغشان بالصين: “شكرًا لتحسين بيئتنا وظروفنا المعيشية”. تُعد قريته من بين ثلاث قرى تحولت خلال مشروع التنمية المتكاملة للإغاثة الإسلامية في عام 2014، ويشمل بناء عيادات صحية ومدرسة ومركز ثقافي. كما قامت بتحسين الطرق وزراعة الأشجار وتركيب المراحيض والمياه ومصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

بادرت الإغاثة الإسلامية والاتحاد اللوثري العالمي بتشكيل تحالف رائد على مستوى العالم، يجمع بين منظمة إنسانية إسلامية وأخرى مسيحية، في سابقة هي الأولى من نوعها، وقد انخرطنا ضمن تجمع مؤثر من الجمعيات الخيرية ضمن شبكة “Start”.

وتعززت علاقتنا مع وزارة التنمية الدولية بحكومة المملكة المتحدة، حيث تم تجديد مذكرة التفاهم الموقعة في عام 2011 لفترة إضافية تمتد لعامين.

أصبحت أكاديمية الإغاثة الإسلامية، المنظمة المعنية بالتدريب والتطوير لدينا، تعمل بكفاءة عالية. ومع مرور الزمن، تطورت إلى الأكاديمية الإنسانية للتنمية، وهي منظمة متميزة حائزة على جوائز عدة، مكرسة لتنمية المهارات داخل الإغاثة الإسلامية وفي القطاع الإنساني بشكل أوسع. وقد ساهمت الأكاديمية في دعم عشرات الجمعيات الخيرية حول العالم، بما في ذلك في العراق، واليمن، وسوريا، وتنزانيا، لتطوير قدراتها وخبراتها.

2015

أطفال في نيبال ينتظرون الحصول على الغذاء من منظمة الإغاثة الإسلامية في أعقاب الزلزال المدمر.

لقد كانت الإغاثة الإسلامية في طليعة الوكالات الإغاثية التي قدمت المساعدات بعد الزلزال المدمر في نيبال، ثم تابعنا استجابتنا لحالات الطوارئ من خلال توفير دعم شامل للتعافي للمساعدة في إعادة بناء المجتمعات المدمرة التي تحاول أن تتعافى من آثار الكارثة. وفي السنوات المقبلة، نبني 151 منزلًا مقاومًا للزلازل، وعملنا على إصلاح شبكات مياه الشرب في المجتمعات النائية في أعالي الجبال؛ ومساعدة مجتمعات تامانغ العرقية الضعيفة على إعادة بناء سبل عيشها.

وقعت الإغاثة الإسلامية مذكرة تفاهم مع الاتحاد الأفريقي، ملتزمة بثلاثة أعوام من التعاون المثمر في جهود مكافحة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا.

2016

وسيم أحمد وطفيل حسين وأفلاك سليمان من الإغاثة الإسلامية في مستشفى نيلسون مانديلا للأطفال في جنوب أفريقيا. لقد حضروا حفل افتتاح مركز الأورام الذي تبلغ تكلفته عدة ملايين من الجنيهات الإسترلينية، وتموله منظمة الإغاثة الإسلامية لرعاية الأطفال المصابين بالسرطان في جميع أنحاء قارة أفريقيا.

الرئيس التنفيذي لمنظمة الإغاثة الإسلامية آنذاك ناصر حاجمد والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو-نجوكا يوقعان اتفاقية للتعاون.

كما أبرمت الإغاثة الإسلامية اتفاقية بارزة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بهدف التعاون في تحقيق العدالة للنساء والفتيات في العالم الإسلامي. وتركز هذه الشراكة خاصة على دعم النساء والفتيات اللاجئات أو المقيمات في المجتمعات التي تشهد نزاعات، والعمل على منع العنف القائم على النوع، فضلًا عن إثراء الحوار حول حقوق المرأة في ضوء التعاليم الإسلامية. وتساعد الإغاثة الإسلامية في إنشاء الإعلان الإسلامي التاريخي بشأن تغير المناخ، الذي يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ الكوكب، وتقديمها إلى الأمم المتحدة.

2017

“إن ما تفعله الإغاثة الإسلامية، وما تفعلونه كمتطوعين […] في حياتنا اليومية نحن الكنديين، هو شيء يستحق الاحتفال. لذا، شكرًا جزيلًا على السماح لي بأن أكون جزءًا من هذا”، هذا ما قاله رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، متحدثًا في عام 2017 عندما ساعد الإغاثة الإسلامية في إعداد الطرود الغذائية الرمضانية في مونتريال، كندا.

وفي عام 2017، تسبب العنف المتصاعد في ميانمار في فرار المزيد من الروهينغا من البلاد، وكثير منهم يبحثون عن الأمان في بنغلاديش المجاورة. يتلقى عملنا المنقذ للحياة مع اللاجئين دفعة تشتد الحاجة إليها، حيث نتشارك مع منظمة بولس (PULSE)، وهي منظمة محلية معتمدة من قِبل السلطات البنغلاديشية للعمل في مخيمات اللاجئين في كوكس بازار. في هذه الأثناء، عززنا التمويل لبرامج الطوارئ التي توفر الطرود الغذائية والمأوى ومستلزمات النظافة لـ 300,000 فرد. علاوة على ذلك، فإن التعاون مع “PULSE” ساهم في بناء قدرة المؤسسة الخيرية المحلية على تقديم المزيد من المساعدات في المستقبل.

تفخر الإغاثة الإسلامية بكونها المنظمة العاشرة عالميًّا التي تنال شهادة المعيار الإنساني الأساسي (CHS)، وهو معيار عالمي صارم يتألف من تسعة التزامات رئيسية تهدف إلى ضمان أن تقدم المؤسسات الخيرية أفضل خدمة ممكنة للمجتمعات التي تعمل من أجلها. كما أن إعادة الحصول على هذه الشهادة في عام 2023 تُعد إنجازًا بارزًا، حيث أصبحت الإغاثة الإسلامية واحدة من خمس منظمات خيرية فقط في المملكة المتحدة، والمؤسسة الخيرية الإسلامية الوحيدة في المملكة المتحدة التي تستلهم قيمها من العقيدة الإسلامية، وتحمل هذه الشهادة المرموقة.

وفي خطوة تعكس روح التعاون والتكاتف، وقعنا مذكرة تفاهم مع جمعية الهلال الأحمر العراقي، ملتزمين بتعزيز التعاون الوثيق على مدى ثلاث سنوات على الأقل.

أصبحت قضية تغير المناخ حجر الزاوية في مساعينا، فأنجزنا ما يزيد على خمسين مشروعًا بيئيًّا في أربع عشرة دولة، ووجهنا نداءً إلى قادة العالم لاتخاذ خطوات جادة وفعالة. ففي مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP23) المعروف إعلاميًّا باسم قمة المناخ في بون بألمانيا، قدمنا خبراتنا في قضايا المناخ عبر إصدار تقرير بعنوان “أبطال المناخ”. كما أبرزنا جهودنا مع الهيئات الدينية ضمن تحالف يدعو لاستلهام قيم الدين وروحه في مواجهة تحديات المناخ، وشاركت الإغاثة الإسلامية في ألمانيا بتنظيم ورشة عمل تفصيلية حول تأثير التمويل الإسلامي في مواجهة تحديات المناخ. ومواكبة لذلك، شارك موظفونا ومتطوعونا مع أفراد من مختلف الأديان في ركوب الدراجات والريكشاو، ثم خرجوا ببيان متعدد المنطلقات الدينية يعلنون فيه تبني سلوكيات مستدامة ويدعون القادة العالميين للإقدام على المثل.

2018

صاحبة السمو الملكي الأميرة آن تقدم جائزة الأميرة الملكية للتدريب إلى عبد الله المأمون، منسق التطوع الوطني لمنظمة الإغاثة الإسلامية في المملكة المتحدة.

وتسلم عبد الله العلمون، المنسق الوطني للمتطوعين في الإغاثة الإسلامية بالمملكة المتحدة، جائزة الأميرة الملكية للتدريب، مما يعد إنجازًا يُسجل للإغاثة الإسلامية بوصفها أول منظمة إنسانية تنال هذا التقدير. كما حظي برنامجنا الممتد لمدة عامين، “RespondIR”، بالاعتراف من طرف الأكاديمية الإنسانية للتنمية (HAD) والصليب الأحمر البريطاني، بوصفه مبادرة رائدة في تدريب المتطوعين على الاستجابة للطوارئ في المملكة المتحدة والحفاظ على صحتهم ورفاهيتهم في مواجهة التحديات ومصاعب الحياة.

وقد أسست الإغاثة الإسلامية أول مكتب لها في أيرلندا، بدأ عمله من حيز ضيق عبارة عن تخزين بساحة مسجد، ثم ركز على جمع التبرعات لدعم المساعدات الإنسانية الماسة لسوريا، ليتنامى حجم الإغاثة الإسلامية فتصبح أكبر مؤسسة خيرية إسلامية في أيرلندا في الأعوام التالية.

2019

الرئيس التنفيذي لمنظمة الإغاثة الإسلامية العالمية ناصر حاجمد يخاطب الحضور في الكابيتول هيل، الولايات المتحدة الأمريكية. إن الزيارة التي قام بها زملاء الإغاثة الإسلامية من الولايات المتحدة الأمريكية وكينيا والمملكة المتحدة للكونجرس تسلط الضوء على أهمية الجهود الإنسانية للتغلب على الصراع بين الأديان وانتشال الناس من الفقر.

 

غابكورو يقيم الأضرار التي لحقت بمنزله في نارا، مالي، حيث تسببت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة في أضرار واسعة النطاق في البلدة والقرى المحيطة بها.

وعرفانًا بالجهود؛ أطلق رئيس وزراء باكستان إشادة بالجهود التي بذلتها الإغاثة الإسلامية في دعم التطوير الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

فعلى مدار عشرين يومًا، جمعت الملكة فيلي السويدية، وهي الشخصية المؤثرة، مبلغًا يزيد على 1.6 مليون كرونة سويدية (أكثر من 120,000 جنيه إسترليني) لدعم البرامج الحيوية للإغاثة الإسلامية، مما ألهم الكثيرين لدعم عملنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعرضت المنازل للانهيار، وتدمرت المحاصيل، وجرفت مخازن المواد الغذائية جراء الفيضانات المفاجئة في مالي. كما وزعت الإغاثة الإسلامية قسائم نقدية لأكثر من 1,200 عائلة، ممكنةً إياهم من شراء الضروريات كالطعام والبطانيات وأدوات الطهي ومنتجات النظافة.

وقد أعادت المنظمة الرائدة التي أنشأتها الإغاثة الإسلامية، والمعروفة الآن باسم صندوق الوقف الدولي، تسمية نفسها. وتُعد هذه المنظمة واحدة من القلائل في المملكة المتحدة التي تقدم الوقف بوصفه وسيلة للتبرع للقضايا الخيرية، وتساهم في تمويل الأعمال الإنسانية والإنمائية المهمة، وتأتي هذه الخطوة لإحياء الاهتمام بهذا النوع المستدام من العطاء الإسلامي الذي استمر عبر التاريخ.

كما نالت الإغاثة الإسلامية جائزة بوند للابتكار، تقديرًا لتأثير برنامجنا المتكامل في بنغلاديش. وقد أعادت الحكومة المحلية في بنغلاديش تكرار هذا البرنامج الذي يجمع بين التعليم والحماية للأيتام وتمكين أسرهم لتحقيق الاكتفاء الذاتي في غضون أربع سنوات.

2020

أم تقوم بجمع منتجات التنظيف وأقنعة الوجه وحاويات المياه التي وزعتها الإغاثة الإسلامية في مخيم دينيل بالقرب من مقديشو، الصومال.

وفي جميع أنحاء العالم، عصفت جائحة “كوفيد-19” بالبلدان، حاصدة أرواح الملايين. وقد تسببت القيود والإجراءات الاحترازية إلى مفاقمة محنة الفقر والحرمان، لأن هذه القيود فرضت للسيطرة على انتشارها مما أدى إلى تباطؤ سير التعليم والعمل.

أما في الصومال، أتاحت استجابتنا لـ”كوفيد-19″ لأكثر من 63,000 إنسان من الفئات الضعيفة الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية والأدوية ومستلزمات النظافة ومرافق غسل اليدين.

وفي الوقت الذي قلَّصت فيه العديد من الجمعيات الخيرية أنشطتها، ضاعفت الإغاثة الإسلامية التزامها تجاه الفئات الأشد ضعفًا التي تعتمد علينا، وابتكرت طرقًا جديدة وآمنة لتقديم برامجنا الحيوية. وقد أطلقنا استجابة طارئة ساعدت بحلول نهاية العام على حماية ملايين الناس في 26 بلدًا من العواقب المدمرة للفيروس.

2021

في مخيمات سيتوي، في ولاية راخين في ميانمار، تنتقل العائلات إلى أكثر من 60 مأوى طويلًا قامت الإغاثة الإسلامية ببنائه. بُنيت هذه الملاجئ من مواد مصممة لتحمُّل الظروف الجوية القاسية، وتوفر لأكثر من 170 عائلة مكانًا آمنًا ومريحًا للعيش فيه.

وقد شاركت الإغاثة الإسلامية على نطاق واسع في قمة المناخ المحورية، “COP26″، داعيةً قادة العالم إلى الاستثمار في دعم المجتمعات التي تقف في وجه آثار المناخ وتغيراته باعتبارها الخط الأول.

كما شكلت فترة تعاون جديدة مدتها ثلاث سنوات مع اليونيسف بداية تحالف لكلتا المنظمتين، وقد شهدت توحيد جهودهما في جمع الأموال والتنفيذ والدعوة لتحسين حياة الأطفال والفئات الضعيفة.

وبعد ثلاث سنوات من تسجيل الإغاثة الإسلامية بوصفها مؤسسة خيرية في النرويج، بدأ فريق صغير بجمع التبرعات، وفي غضون عام واحد فقط، فأسهموا في دعم المساعدات الإغاثية للحياة في بنغلاديش المنكوبة بالفيضانات.

2022

يجتمع وسيم أحمد وآصف شيرازي ورضا كازي من الإغاثة الإسلامية مع رئيس وزراء باكستان والوزيرة مريم أورنجزيب لمناقشة استجابتنا للفيضانات القاسية، ويشيد رئيس الوزراء بالإغاثة الإسلامية، ويَعِد بدعم حكومته الكامل لجهودنا لدعم المتضررين من الفيضانات غير المسبوقة.

“ستبقى الإغاثة الإسلامية إلى جانب المجتمعات الضعيفة في باكستان طوال هذه الكارثة وما بعدها”، هذا ما وعد به الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية وسيم أحمد، الذي ذهب لتقديم المساعدات إلى المجتمعات التي غمرتها الفيضانات في ناوشيرا، باكستان، مع المفوض السامي البريطاني لباكستان كريستيان تورنر.

حصلت منظمة الإغاثة الإسلامية في المملكة المتحدة على جائزة أفضل مؤسسة خيرية لهذا العام في حفل توزيع جوائز القطاع الثالث المرموقة

في فصل من فصول الكوارث الطبيعية، شهدت باكستان فيضانات مروعة غمرت ثلث البلاد، مع وقوع دمار هائل ومعاناة شديدة للشعب فقدمت الإغاثة الإسلامية الطعام والخيام ومواد إغاثية للناجين. كما تعاونا مع اليونيسف لتوفير أكثر من مليون لتر من مياه الشرب، ومع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في شراكة تضمن أن يتمكن السكان المحليون من تأمين الدخل وهم يساعدون في إصلاح مجتمعاتهم. فقمنا ببناء مأوى دائم للعائلات التي فقدت منازلها، ومراكز تعليمية مؤقتة حتى لا يفوت الأطفال التعلم. في المجمل نصل إلى مليون إنسان متضرر.

وحصلت الإغاثة الإسلامية في المملكة المتحدة على جائزة الجمعية الخيرية للعام في جوائز القطاع الثالث المرموقة.

كما أعلنا عن الدخول في شراكة جديدة كبيرة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) لضخ النقود في الاقتصاد، وتعزيز إنتاج الغذاء ودعم الأعمال الصغيرة في أفغانستان.

2023

الإغاثة الإسلامية توزع المساعدات خلال التصعيد غير المسبوق في غزة.

يحل علينا العام الأشد قسوة، حيث يعم الشرق الأوسط تصاعد عنيف ومأساوي غير مسبوق، يرسم ملامح الحزن برحيل الآلاف من الأبرياء. وتزداد قبضة إسرائيل شدة على غزة، محاصرةً الغذاء والوقود والأدوية، وتطلب من العائلات ترك أجزاء من الأرض المحطمة. وتنزل القنابل زخاتٍ على المباني السكنية والمرافق الحيوية منها المدارس والمستشفيات. تتضاءل سريعًا موارد الحياة الأساسية، ويقف القطاع الصحي المثقل بالفعل على حافة الانهيار. الإغاثة الإسلامية، بمكتبها وموظفيها في غزة، ترفع صوتها مدويةً ضد كل أشكال العنف الموجه للمدنيين، داعيةً إلى وقف النار الفوري. وفي الأسابيع التي تلي، يبذل فريقنا الاستثنائي قصارى جهده لتقديم العون، يعملون جنبًا إلى جنب مع شركائنا المحليين لتأمين الغذاء والماء والبطانيات ومستلزمات النظافة للأسر المرتعبة على مصيرها.

تقوم الإغاثة الإسلامية بمد يد العون في المغرب لأول مرة على إثر زلزال مدمر، حيث نطلق حملة تبرعات تقدر بـ10 ملايين جنيه إسترليني ونبدأ مهمتنا الإنسانية بتوزيع المستلزمات الضرورية كالبطانيات والمراتب للناجين المتأثرين. وبعد أيام قليلة، تشهد ليبيا فيضانات مروعة تجتاح المجتمعات، ومرة أخرى نتحرك بسرعة، نشرع في إرسال فرق الطوارئ ونعمل عبر شركائنا المحليين لمساعدة المتضررين بالغذاء والضروريات الأخرى كالصابون والبطانيات.

وعندما يضرب زلزال قوي تركيا وسوريا، تستجيب الإغاثة الإسلامية بحزم، وكذلك تفعل عندما تهز الزلازل مجتمعات في أفغانستان ونيبال.

تبدأ الإغاثة الإسلامية العالمية في تنفيذ استراتيجية عالمية جديدة طموحة. تعد بأننا سنكون مبتكرين في البرمجة، جريئين في المناصرة ولا نخشى في التزامنا تجاه من نخدمهم.

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2022 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158 328158

تبـــــرع سريــــع