Education_web-01

التعليم حق من حقوق الإنسان الأساسية وهو الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة واتفقت عليها بلدان العالم لتلبية احتياجات الفئات الأكثر هشاشة في جميع أنحاء العالم

فمن خلال توفير الدعم التعليمي والمعيشي لجميع أفراد الأسرة، يمكن للناس والمجتمعات الخروج من دائرة الفقر من خلال فرص الحصول على وظائف أفضل. كما يساعد التعليم بشكل كبير في بناء الثقة والاعتداد بالنفس وزيادة القدرة على الوصول إلى الفرص، وهذا بدوره يؤثر على الأجيال المتتابعة داخل الأسرة الواحدة بالإضافة إلى تطوير المجتمع الأوسع.

الإغاثة الإسلامية والتعليم

لهذا السبب تلتزم الإغاثة الإسلامية بدورها في كسر دائرة الفقر هذه، فنحن نريد أن نضمن على الأقل حصول جميع الأطفال على التعليم الابتدائي، وتعليم الكبار القراءة والكتابة أيضًا.

حيث يمكن للمزارع الذي يستطيع القراءة التأكد من أنه لا أحد يستغله، ويتمكن من بيع محاصيله بسعر أعلى. وسوف تتزوج الفتاة المتعلمة في وقت أنسب، وتنجب عددًا أقل من الأطفال، مما يضمن قدرتها على تربية أطفالها بأمان وسلامة، والقيام على تعليمهم، والحفاظ على صحتهم. كما ستكون أيضًا قادرة على العمل وكسب الرزق، وهو أمر بالغ الأهمية في المناطق التي لا يكفي فيها مرتب واحد لدعم الأسرة.

كما تقوم الإغاثة الإسلامية ببناء المدارس وإعادة تأهيلها، وتزويدها بالمستلزمات، وتجهيزها لتوفير تعليم جيد. كما نقوم بتدريب المعلمين حتى يتمكنوا من تقديم أفضل تعليم ممكن، وندعم المدارس من خلال تقديم اللبن والوجبات الغذائية، وذلك لضمان صحة الأطفال بدرجة كافية تعينهم على التركيز والتعلم.

ونحن نعمل أيضًا مع البالغين، حيث نعلمهم طرقًا تلائم وضعهم وثقافتهم بشكل أفضل لتسهيل التعلم بأكثر الطرق أمانًا لتغيير حياة الناس. ومن خلال دعمك لنا، يمكنك أن توفر لطفل أو بالغ مستقبلًا أكثر إشراقًا وخالٍ من الفقر.


© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158