توفر المعدات الصحية وأدوات تخزين المياه لأسرة نازحة
توفر طرد غذائي لأسرة نازحة لمدة شهر
توفر مأوى طوارئ لأسرة فقدت منزلها
أدخل قيمة التبرع

زلزال أفغانستان ٢٠٢٣: تبرعك يعني الأمل في أوقات الأزمة

في 7 أكتوبر 2023, ضرب زلزال  بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر محافظة هرات في أفغانستان, مما أثر بشكل مباشر على أطفال أفغانستان والعائلات الأكثر فقراً. يحتاج شعب أفغانستان الآن إلى مساعدة عاجلة: مأوى, غذاء, ورعاية طبية.

حيث سببت الهزات الارتدادية القرية في مزيد من الدمار.

 وقد دُمر ما لا يقل عن اثنتي عشرة قرية بالقرب من مدينة هرات. ويُعتقد أن مئات المنازل قد سويت بالأرض، مع وجود تقارير تفيد بدفن عائلات بداخلها إثر زلزال أفغانستان اليوم.

ومع استمرار جهود الإنقاذ والإغاثة، تخشى السلطات الأفغانية من أن يصل عدد المتوفين إلى أكثر من 2000 إنسان. وتستقبل المستشفيات مئات الجرحى من أجل العلاج بالرغم من تهالك نظام الرعاية الصحية القائم

كيف يمكن لتبرعكم أن يساعد؟

70 دولار: توفير أدوات النظافة وتخزين المياه لعائلة نازحة.

100 دولار: توفير طرد غذائي لعائلة نازحة لمدة شهر.

760 دولار: توفير مأوى طارئ لعائلة نازحة.

الإغاثة الإسلامية في خدمة أفغانستان

تعمل الإغاثة الإسلامية منذ سنوات عديدة في أفغانستان، مركزةً على رفاهية الأطفال، الاستجابة للطوارئ، تمكين المرأة، والأمن الغذائي. في السنتين الماضيتين وحدها، قدمت مساعدة لـ161,000 فرد وتعليم لـ8,250 امرأة و5,500 طفل يتيم.

نداء أفغانستان للتبرع العاجل

هذه ليست الأزمة الأولى التي تواجهها أفغانستان، فمازالت أفغانستان لم تستفق من زلزال 2022 الذي أودى بحياة 1000 إنسان ودمر عشرات القرى ونتج عنه أزمات جادة في الغذاء والصحة ولكن الاحتياجات ملحة الآن أكثر من أي وقت مضى. .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما، سهل الله له به طريقا إلى الجنة، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطّأ به عمله، لم يسرع به نسب” رواه مسلم

حيث تصدح صرخات اليأس عبر الوديان, تتردد عبر العالم. وتدعو القلوب الكريمة لتظهر روح التضامن وتمد يد العون إلى النفوس المنكوبة في أفغانستان. ومع تصارع المجتمعات مع الصدمة, تكون الحاجة الماسة إلى الرعاية الطبية والغذاء والمأوى واضحة.بتبرعك، يمكننا توفير المساعدات اللازمة للناجين وبناء مستقبل أفضل للأطفال وعائلاتهم في افغانستان .

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2022 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158 328158
64

تبـــــرع سريــــع