القطاع المحاصر منذ أكثر من 14 عاماً، محاصر من كافة مداخله البرية والبحرية والجوية. يعاني فيه أكثر من 1.8 مليون فلسطيني مرارة الفقر والجوع والمرض وضعف المستوى التعليمي. أكثر من 38% من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر أي لا يتجاوز دخلهم حاجز ال1.9$ يومياً.

54% من أهل غزة غير آمنون غذائياً، بينما أكثر من 75% منهم يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية في الغذاء والمسكن والصحة والتعليم.  وبالنسبة للتعليم، فإن أكثر من 85% من المدارس تعمل بدوامين رسميين لكي تحاول سد الاحتياج التعليمي، مما يجعل المباني مهترئة وفي أسوأ الحالات وغير مؤهلة لاحتواء الأعداد المهولة من الطلاب، فأكثر من 50% من نسبة سكان قطاع غزة هم دون سن ال18. [1] أما عن الحالة الصحية في غزة، فقد أدت الحروب المتتالية إلى تهتك النظام الصحي بشكل كبير، فالمستشفيات البالية أصلاً لا تحتوي على أكثر من ثلثي الأدوية الأساسية لرعاية الصحة الأولية لسكان القطاع، مما يعني أن أكثر من ثلث الأدوية الحيوية والضرورية هي غير متوفرة وكميتها نافذة[2] يأتي وباء كورونا ليزيد الطين بلة ويثقل كاهل الفلسطينيين في غزة، فمع ازدياد أعداد المصابين إلى أكثر من 1،500 مصاب ووفاة 10 ضحايا حسب الإحصاءات الرسمية، فإن صوت ناقوس الخطر يعلو ويدعو إلى استجابة عاجلة لإنقاذ اهل غزة وتخفيف حدة الحصار عليهم وانتشالهم من براثن الفيروس لكيلا يزداد الوضع الكارثي هناك مأساويةً عما هو عليه.

 

 استجابتنا للأزمة

تعمل الإغاثة الإسلامية عبر العالم في غزة منذ عام 1998، وهي أول منظمة إنسانية إسلامية دولية تعمل في قطاع غزة.  كما كانت الإغاثة الإسلامية احدى المؤسسات القليلة التي عملت في الميدان أثناء حرب عام 2008، وساهمت بعد هذا العام في دعم القطاع بمشاريع إعادة الإعمار والرعاية الصحية والمشاريع التعليمية بقيمة تتجاوز 38 مليون دولار بالإضافة إلى المشاريع طويلة الأمد التي تستهدف استدامة تحسين المستوى المعيشي لأهلنا في غزة.
يذكر أن الإغاثة الإسلامية لعبت دورًا فعالًا في إعادة إعمار “مؤسسة فلسطين المستقبل” التي تعمل مع الأطفال ذوي الإعاقة خاصة الذين يعانون من الشلل الدماغي. كما تعمل على تقديم الدعم لنظام الرعاية الصحي المحلي.

تبرعاتكم ستكون شعلة أمل لرعاية المحاصرين داخل القطاع وتوفير الحياة الكريمة لهم. ستذهب تبرعاتكم لخدمة المشاريع الصحية العاجلة لمكافحة انتشار وباء الكورونا بالإضافة إلى دعم القطاع الصحي والتعليمي والغذائي وتوفير المواد والمستلزمات الغذائية اللازمة لتخفيف شدة الوضع الإنساني هناك. تبرعاتكم هي نقطة النور في هذا الوقت العصيب الذي يمر به قطاع غزة، وتمر به فلسطين.

تبرع الآن وساهم معنا بإنقاذ حياة

نحن بحاجة الى مساعدتكم ودعمكم

$35 توفر طرد صحي لعائلة لمدة شهر

$65 توفر طرد غذائي لعائلة لمدة شهر

$150 توفر المعدات الطبية والادوية لمستشفى

 اضغط هنا لقراءة المزيد عن استجابتنا في غزة وفلسطين.


تبرع بصدقتك لإغاثة فلسطين


اجعل زكاتك للفقراء والمحتاجين في فلسطين

إستمروا بعطائكم مع الإغاثة الإسلامية عبر العالم

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158