مزارع التوت البري مصدر دخل الأسر الفقيرة

تعتبر فاكهة التوت فاكهة مناسبة في نظام غذائي صحي، ويمكن حفظها وتحويلها إلى مربى، بالتالي فإن هذه الفاكهة تعتبر مصدرًا رائعاً في توليد دخل ثابت للأسر الفقيرة.

في كوسوفو، توفر تبرعاتكم مصدراً كريماً للعيش خاصة للأسر التي تعيلها النساء اللاتي أجبرتهم الظروف على إعالة اسرهن بعد أن فقدوا أزواجهم  وأُجبروا على الرحيل من منازلهم بسبب النزاعات أو الكوارث الطبيعية. وبسبب وفرة مزارع التوت البري هناك، كانت مشاريع القرض الحسن التي قدمتها الإغاثة الإسلامية بمثابة طوق النجاة من العوز  لمئات الأسر الضعيفة.

من خلال تبرعك لمشاريع مزارع التوت، تضمن لهذه الأسر مستقلاً مزهراً ومصدراً كريماً للغذاء والاستقرار.

لا نقدم المساعدة فقط .. بل نغير حياتهم للأفضل

نؤمن في الإغاثة الإسلامية أن تقديم المساعدة هو الواجب الأدنى الذي يجب أن نفعله، لكننا نؤمن أيضاً أن واجبنا أكبر من ذلك بكثير، لذلك لا تهدف مشاريع القروض الحسنة عندنا لتوفير الدعم المادي فقط وإنما لتغيير حياة الفئات الأكثر ضعفاً واحتياجاً للأفضل بالكامل. نمكن أرباب البيوت وندعمهم للحصول على دخل مستمر، ونوفر حلولاً مستدامة ومصاحبة للبيئة. ولا نعتمد على الإطعام والإسكان وفقط، بل نبذل وسعنا لحفظ كرامة الانسان واستقلاليته وعيشه الكريم عبر تمكينه لتوفير دخل مستدام له ولأسرته.
نحن لا نغير حياة واحدة فقط، بل بدعمكم نحيي الإنسانية بأكملها.

تبرعك شهريًا بمبلغ 5$ يوفر الأدوات وبذور التوت لأسرة واحدة
تبرع لصالح مشاريع القرض الحسن مع الإغاثة الإسلامية وساهم في بناء مستقبل مستدام لأسرة فقيرة .

تبرّع الآن!

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2022 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158

تبـــــرع سريــــع