Saturday July 10, 2021

 

سارودزاي من مالاوي

.أضاحيكم هي رمز للمحبة
سيحتفل المسلمون خلال الأيام المقبلة بحلول عيد الأضحى المبارك، وستتمكن بعض أفقر العائلات في العالم من الحصول على طرد لحم الأضاحي. لذلك، فإن أضاحيكم تجلب السعادة وتسد جوع هذه الأسر – وما أن تأتي هذه الأيام المباركة حتى يتذكر المسملون بعضهم البعض. وخلال العام الماضي، تمكنت الإغاثة الإسلامية من توزيع لحوم الأضاحي على أكثر من 3 ملايين شخص من الفئات الضعيفة والمهمشة بفضل دعمكم وكرمكم. وكان من بينهم سارودزاي البالغ من العمر 24 عامًا من ملاوي.
“نحن نعتمد على الزراعة للبقاء على قيد الحياة؛ ونزرع المحاصيل ونبيعها لكسب المال. ومع ذلك، المال لا يكفي لتلبية جميع احتياجاتنا. لذلك أقوم أيضًا بأعمال أخرى لدعم الأسرة. أجمع الرمل ثم أبيعه وأكسب بعض المال من ذلك.
نادرًا ما يتضمن نظامنا الغذائي تناول اللحم، بل إننا نكافح حتى من أجل شراء الصابون، لذا فإن اللحوم ليست أولوية بالنسبة لنا. نتناول اللحوم فقط عندما يأتي زائر لزيارتنا. وإذا سئموا من خضرواتنا نحاول شراء بعض اللحوم بعد ذلك. نتمنى أن نستطيع شراء اللحوم بشكل منتظم، وألا نشعر بالحرج عندما يأتينا زوار.  لكن ما نملك من أموال لا تسمح لنا بذلك في هذا الوقت. لدي أربعة أطفال وأدرك تماماً أن اللحوم مفيدة لأجسامهم. فهي مغذية وغذاء لنمو أجسادهم. لكني أحاول الحصول على هذه العناصر الغذائية من أماكن أخرى، بعد أن صعب علي شراء اللحوم.
“وحتى أكون صادقة، فإننا لا نشعر بالراحة حيال ما نعيشه في حياتنا والصعوبات التي نواجهها. أما بالنسبة للتحدي الرئيسي الذي يواجهنا هو أن ما نملك من المال لا يكفي لشراء الأسمدة، حتى نحصل على غلة جيدة من المحاصيل؛ هذا هو السبب في أننا نأكل وجبة واحدة فقط في اليوم. ولكن يراودني شعور بالقلق حيال صحة الأطفال لأننا لا نستطيع تحمل تكاليف الحصول على المساعدة الطبية مطلقاً.
تؤكد سارودزاي “بالنسبة لي، فإن الأضحية هي رمز للمحبة. حيث يتم التضحية بأحد المواشي، ويتم مشاركة اللحوم مع الآخرين، وهذا فعل يدل على المحبة. سأحصل أنا وأسرتي على بعض اللحوم، وهو شيء لم نتوقعه أبدًا، ونحن سعداء جداً بذلك.” هل تأكدت الآن من أن أضاحيكم هي رمز للمحبة؟ .

معاً وبفضال تبرعاتكم، يمكن أن تصل الإغاثة الإسلامية لأكبر عدد من المحتاجين هذا العيد. أضاحيكم تضيء العيد للضعفاء في مختلف الأماكن حول العالم.
تبرع اليوم ف أضاحيكم هي رمز للمحبة

العائلة سعيدة بحصولها على حصة الأضاحي

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2021 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158

تبـــــرع سريــــع