السيد ناصر حاج حامد والسيد عمير حسن مدير مكتب الإغاثة الإسلامية باكستان في لقائهما مع معالي رئيس وزراء باكستان

معالي رئيس وزراء باكستان السيد عمران خان يثني على عمل الإغاثة الإسلامية

أثنى السيد عمران خان معالي رئيس وزراء باكستان في لقاء له مع السيد ناصر حاج حامد الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية في الثاني من ديسمبر على الدور الذي تلعبه الإغاثة الإسلامية في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في باكستان. وأشاد بشكل خاص بتدخلاتنا في قطاعات الصحة والاستجابة للكوارث وتقليل أثرها والمياه والصرف الصحي والتعليم وتغير المناخ.

شارك معالي رئيس الوزراء رؤيته الخاصة في مجال التنمية المستدامة والشاملة التي تضم كافة شرائح المجتمع  بدون أي نوع من أنواع التمييز، وشجع الإغاثة الإسلامية لتكون شريك في برنامج احساس الرائد التابع للحكومة الذي يهدف لتخفيف الفقر وتحقيق الحماية الاجتماعية.

السيد ناصر حاج حامد والسيد عمير حسن مدير مكتب الإغاثة الإسلامية باكستان في لقائهما مع معالي رئيس وزراء باكستان

وقد ثمن السيد ناصر حاج حامد رؤية رئيس وزراء باكستان وأكد مواصلتنا وعزمنا على بذل كافة الجهود للمساهمة في تحقيق رفاه باكستان من خلال المشاريع التي تم تطويرها بالتشاور مع الحكومة ووفقًأ لرؤيتها وأولوياتها.

وحسب السيد ناصر فإن:

” معالي السيد رئيس الوزراء قد أشاد بعمل الإغاثة الإسلامية وثمن جهودها.” ويتابع “وتذكر معاليه كيف قامت الإغاثة الإسلامية بجمع الأموال لصالح مستشفى السرطان بالإضافة لعملنا في البوسنة وأماكن أخرى.”

“تحدثنا عن عمل الإغاثة الإسلامية في باكستان..ووجدت معاليه على دراية بعمل المنظمات غير الحكومية والتحديات التي نواجهها.. كما تحدثنا عن المشروع التجريبي الذي نفذته منظمة الإغاثة الإسلامية لمجابهة قضايا العنف ضد الأطفال باستخدام منهجية قنوات الأمل لدينا.”

الرئيس الباكستاني الدكتورعارف علوي يرحب بمساهمة الإغاثة الإسلامية في التنمية:

الرئيس الباكستاني الدكتورعارف علوي مع الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية ناصر حاج حامد في القصر الرئاسي في إسلام أباد.

كما التقى السيد ناصر مع الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي في القصر الرئاسي – أيوان الصدر. وعلى هامش الزيارة، صرح الرئيس الباكستاني أن الحكومة تؤمن بالتنمية المستدامة والشاملة ودعا الإغاثة الإسلامية لدعم برنامج منح إحساس لطلبة الجامعة الذي تنفذه لجنة التعليم العالي

وقد ثمن الرئيس علوي الدور الذي تلعبه الإغاثة الإسلامية عبر العالم وشجعها لمساعدة الحكومة في تقديم خدمات صحية مجانية.

الصمود والمرونة على رأس الأجندة في اجتماع الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث

ناصر حاج حامد برفقة رئيس مكتب الإغاثة الإسلامية باكستان السيد عمير حسن (على اليمين) والفريق محمد أفزال (على اليسار)

 

وفي لقاء مع الفريق محمد آفزال رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، تمحور اللقاء حول عزمنا على مواصلة العمل مع المجتمعات لبناء باكستان أكثر أمنًا وقادرة على الصمود. وثمن رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الجهود التي تبذلها الإغاثة الإسلامية للاستجابة للتحديات الإنسانية الأساسية في البلاد.

مسئولون رفيعي المستوى يلتقون للحديث عن أثر تدخلات الإغاثة الإسلامية في باكستان

وفي استقبال خاص عقد أثناء الزيارة، أشاد المدير الإداري لبيت المال في باكستان بعملنا.

في هذا الجانب يخاطب حاضري حفل الاستقبال الذين كان من بينهم  السيد محمد حمزة شفقت نائب المفوض في اسلام أباد والسيد كيمي ويليامز نائب رئيس وزارة التنمية الدولية في باكستان: “تعمل الإغاثة الإسلامية باكستان على تقوية المجتمع المهمش من خلال كفالة الأيتام، في حين أنها تبذل جهودًا ملموسةً لتمكين الأرامل من خلال تطوير مهارتهن”.

 

كما حضر اللقاء سفراء ومسئولو من الأمم المتحدة والحكومة إلى جانب خبراء القطاعات الرئيسيين.

على هامش الزيارة، ناصر حاج حامد يلتقي بعض الشباب المستفيدين من برنامج كفالة الأيتام في الإغاثة الإسلامية.

وتضمنت الزيارة ظهورًا على شبكة تلفزيون باكستان، حيث عقدت مقابلة مع الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية عن دور المنظمات الي يلهمها الدين في معالجة مشاكل الفقر والمعاناة

الرئيس التنفيذ للإغاثة الإسلامية السيد ناصر حاج حامد ومذيعي شبكة تلفزيون باكستان قبيل بث اللقاء

الإغاثة الإسلامية تغير حياة الأشخاص في باكستان:

زار السيد ناصر بعض مشاريعنا التي غيرت حياة الكثيرين في مختلف أنحاء باكستان ومنها:

  • خيبر بختنخوا: هناك أخبره أهالي المنطقة عن الفرص التي خلقتها الإغاثة الإسلامية في مجتمعاتهم، وقد رحب السيد عاطف خان وزير تعليم المقاطعة بالعمل على تمكين المناطق القبلية. والتقى الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية أيضًا مسئولين من الحكومة وجهات أكاديمية ووكالات من الأمم المتحدة.
  • آزاد جامو وكشمير: وهناك رأى السيد ناصر محطات تنقية المياه الي نفذتها الإغاثة الإسلامية، وقضى بعض الوقت في أحد الوحدات الصحية، وذهب إلى المدارس التي تم إعادة ترميمها من قبل الإغاثة الإسلامية. كما قابل بعض الأهالي المدمجين في مجموعات المجتمع التي جمعتها الإغاثة الإسلامية، وحثهم على الحفاظ على مبدأ الشمولية في مجموعات المجتمع.
  • روالبندي: وتضمنت أهم المحطات فيها لقاء الأشخاص الذين ساعدتهم الإغاثة الإسلامية من خلال برامجها التي تقدم تعليم غير رسمي للأطفال العاملين. وساعدت هذه البرامج أيضًا أسر الأطفال في الحصول على دخل حتى لا يتوجب على أطفالهم العمل. يعقب السيد ناصر على هذه اللقاء: “منحتني الأمهات اللواتي قابلتهن الإلهام… فهن عازمات على إرسال أطفالهن للمدارس بمجرد حصولهن على مصدر للدخل الثابت.” يعتبر تمكين النساء أحد أهم القضايا حيث قام السيد ناصر بزيارة النساء اللواتي يتلقين تعليم مهني حتى يتمكن من إخراج أنفسهن وعائلاتهن من الفقر.

توسيع عملنا وآثارنا في باكستان:

ويذكر أن الإغاثة الإسلامية باكستان تعمل في باكستان منذ 1992. شدد الرئيس التنفيذي للإغاثة الإسلامية على مواصلة تقديم مخرجات قوية لصالح الأسر المهمشة المستفيدة من برامجنا في باكستان.

وفي تعقيبه على الزيارة بعد عودته إلى بريطانيا مؤخرًا هذا الأسبوع، يقول السيد ناصر “لقد غمرتني الحماسة لما لمسته من قوة السمعة التي تمتع بها الإغاثة الإسلامية في باكستان. فقد ازداد توسع وعمق عملنا في البلاد منذ أخر زيارة لنا حينها كان يركز جل عملنا بشكل كبير على إخراج الناس من الفقر.

“أما الآن فإننا نعنى بتمكين المجتمعات للدفع نحو حدوث تغيير إيجابي ودائم. فالمجتمعات تضع ثقتها بنا والحكومة والمؤسسات الأساسية ترغب بالعمل معنا.” ويضيف نعمل في مناطق لا تستطيع المنظمات الدولية الأخرى الوصول إليها، وتخطط الإغاثة الإسلامية لتوسيع عملياتها في منطقتين جديدتين في خيبر بختنخوا. وتحاول السعي لعمل المزيد لمعالجة قضايا تغير المناخ وفق استراتيجية الحكومة.

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158