Monday June 20, 2022

باتوا ليلة البارحة آمنين، وأصبحوا نازحين بلا مأوى.
أكثر من 500 ألف إنسان يعانون من كارثة فيضان في بنغلاديش والإغاثة الإسلامية تطلق نداء عاجل للاستجابة.

أدت الأمطار الموسمية الغزيرة في شرقي بنغلاديش خلال الأيام القليلة الماضية إلى ارتفاع منسوب المياه وغمر الأنهار على ضفافها الأمر الذي أدى إلى حدوث فيضان -يوم الجمعة 17 يونيو- أغرق المنشئات في سيلهيت وسونامغانج وأجبر أكثر من 500 ألف شخص إلى النزوح من بيوتهم إلى المجهول.

هذا الفيضان لم يقتصر فقط على إغراق المنشئات كالمنازل والمدارس بل دمّر البنية التحتية الحيوية بالكامل كخطوط إمدادات الطاقة ومصادر المياه وخطوط الصرف الصحي، كما أوقف مجرى الحياة بعد أن تم إلغاء الامتحانات وتحويل المدارس غير المتضررة لملاجئ للعائلات الفارة من منازلها. هذا الفيضان لم يكن الأول في هذه الفترة، بل سبقه فيضانٌ شديدٌ آخر الشهر الماضي -مايو 2022- كان أثره السلبي جلِّي وواضح على أهالي بنغلاديش  والأمر أصبح أكثر صعوبة عليهم حين تنبأت الحكومة بقدوم فيضاناتٍ أسوأ.

يخبرنا شابيل فيروز -رئيس الإغاثة الإسلامية لمنطقة آسيا-: “لقد نفد طعام كثير من الناس وسينفد من الآخرين في الأيام المقبلة نظرًا لأن الفيضان كان قد ضرب الأسواق وأدى إلى عدم تشغيلها فلا يجد الناس مكانًا لشراء مستلزماتهم من المأكل والمشرب هذا فضلاً عن تضرر المنازل السكنية لدرجة أن بعضها جُرِفَ بالكامل من شدة تيار المياه.الأمر لم يقتصر على أهالي بنغلاديش وحدهم، بل غمرت المياه مكتب الإغاثة الإسلامية في سيلهيت ومنازل بعض من موظفينا أيضاً”

تعمل الإغاثة الإسلامية في بنغلاديش المعرضة للكوارث الطبيعية منذ أكثر من 30 عامًا، وكانت قد وضعت خطة للاستجابة لهذه الكارثة من خلال توزيع مساعداتٍ طارئة خلال الأيام المقبلة من ضمنها الطعام، المياه النقية والطرود الصحية ومستلزمات النضافة. بالإضافة إلى أنها قامت باستئجار قوارب للوصول إلى الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل. كما تخطط الإغاثة إلى تقديم منح نقدية تمكّن المتضررين من إصلاح ما تضرر من ممتلكات كالمزارع الحيوانية ومزارع الثمار، وتزويدهم بالبذور والأدوات والأعلاف اللازمة لتحسين الوضع ما بعد الكارثة.

تعمل الإغاثة الإسلامية الآن بشكل وثيق مع لجان إدارة الكوارث الدولية والخكومية للاستعداد لأي كارثة من الممكن أن تجتاح بنغلاديش وتحضير خطط استجابة استباقية، كما تطلق نداءً عاجلاً للإغاثة والتبرع لأجل توفير الطرود الغذائية والمستلزمات الأولية لإيواء النازحين وحمايتهم والحفاظ على صحتهم وأرواحهم.

تبرعاكم ستنقذ أرواح الآلاف من المتضررين في بنغلاديش.

تبرع الآن

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2022 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158

تبـــــرع سريــــع