Thursday November 19, 2020

 

منذ اندلاع شرارة العنف في سوريا، عايشت البلاد مآسي تكاد لا تنتهي وعانت الكثير في ظل أزمات مركبة. فقد تفاقم الفقر بصورة كبيرة إلى جانب ضعف الحصول على  الموارد ناهيك عن جولات العنف المتوالية. وبات توفير الطعام من الأمور التي تشق على السوريين. ولم يسلم الاطفال من شبح الموت، فترى الأطفال إما يقتلون أو يتيتمون أو تسلب أبسط حقوقهم في التعليم.
وقد شهدت منطقة شمالي غرب سوريا، التي لا تزال تعمل فيها القليل من المنظمات الدولية غير الحكومية من بينها منظمة الإغاثة الإسلامية، نزوح أكثر من 900,000 شخص معظمهم من النساء والأطفال. لكن ظروف الشتاء القارسة ساهمت في تفاقم الأوضاع هناك، وقد أفادت التقارير أن العديد من الأطفال لقوا مصرعهم مع انخفاض درجات الحراراة.
غير أن القطاع الصحي في سوريا على حافة الانهيار، إذ تعرضت أكثر من 15 مشفى كانت منظمة الإغاثة الإسلامية قد دعمتها للقصف. وهذا “تذكير بمدى الحاجة لكي نشهد نهاية لهذه الأزمة” حسب تصريح رئيس منظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم.
وقد ساهم استمرار الصراع إلى تفاقم الوضع الإنساني لا سيما في إدلب، وارتفاع تكلفة السلع الأساسية. كما ارتفعت أسعار الوقود بنسبة 21٪ في الشهرين الماضيين، الأمر الذي أثر على عمل المشافي ومرافق الرعاية الصحية الأخرى.
تعاني هذه المرافق من نقص حاد في الإمدادات الطبية. كما أن هناك مخاوف أمنية كبيرة تحيط بمرافق الرعاية الصحية، إلى جانب الصعوبات التي ترافق الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية، الأمر الذي يجعل الكثيرين غير قادرين على الحصول على الرعاية الصحية العاجلة التي يحتاجونها.
استجابة الإغاثة الإسلامية
تنفذ الإغاثة الإسلامية مشروع لتوفير الدعم الحيوي الأساسي لقطاع الرعاية الصحية، من أجل الأوضاع الصحية المأساوية في شمالي غرب سوريا. سيساهم التدخل الممول من شركاء الإغاثة الإسلامية في السويد بتوفير مساعدة طبية أساسية لاكثر من 500,000 شخص من المتضررين من الأزمة في شمالي غرب سوريا، أكثر من نصفهم هم من النساء. وقد استطعنا بالفعل توفير الرعاية الطبية الأساسية لأكثر من 140,000 شخص.
يقول محمد، مسئول الصحة في الإغاثة الإسلامية سوريا: “تعتبر الإغاثة الإسلامية مسئولة عن إدارة العديد من مرافق الرعاية الصحية مثل وحدات الطوارئ المتنقلة، ومراكز الصحة، ومراكز غسيل الكلى المتخصصة. تمكنت الإغاثة الإسلامية مؤخرًا من دعم مراكز جراحة القلب المفتوح بالمعدات والمستلزمات الطبية الأساسية”

 

 

غير أن الإغاثة الإسلامية تقدم رواتب لموظفي الصحة، وهي مسئولة عن دفع المصاريف التشغيلية وتكاليف التدريب الأساسي. وتوفر الإغاثة الإسلامية وسائل نقل آمنة وموثوقة لمن لا يتمكن من الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية بأمان، وقد أسست نظام إحالة المرضى بين مرافق الرعاية الصحية، مما يسمح للمرضى التنقل بسهولة من مرفق إلى أخر عند الحاجة.
ويذكر أن الإغاثة الإسلامية تعمل عن قرب مع المجالس المحلية، وإدارت الصحة وغيرها من المنظمات الإنسانية لضمان إدارة المشاريع بطريقة سلسلة وتقدم الدعم الأكثر فعالية.
توفير العلاج والرعاية الصحية لأحمد
منذ العام 2019، دعمت الإغاثة الإسلامية مركز القلب في شمال غرب سوريا، الذي يقدم خدمات طبية معقدة القلب مثل إجراء عمليات القلب المفتوح. وكانت العملية الأولى التي أجراها المركز للمريض أحمد الذي يبلغ من العمر 75 عامًا من كفر نبل في شمال سوريا.

يقول أحمد “كنت أعاني من انسداد في أربعة شرايين وأجريت قسطرة قلبية. ولا شك أن الصدمة والنزوح المستمر الذي واجهته والصدمات المتتالية كانت السبب في سوء حالتي الصحية السيئة والضغط وانسداد الشرايين بحسب التشخيص الطبي. قبل العملية، كنت أعاني كثيرًا خاصة عند صعود الدرج لكي أصل شقتي.. وكنت أشعر بالتعب الشديد ولا استطيع سوى النوم بسبب ضيق التنفس” كان أحمد يخطط في البداية للسفر إلى دولة مجاورة لكي يجري العملية. لكن السفر في حالته الصحية الحالية صعب للغاية، غير أن العملية مكلفة للغاية. يقول أحمد: “عندما سمعت عن هذه المشفى، توجهت إليها مباشرة وحدد موعد العملية بسرعة كبيرة”. بحمدلله تحسنت الحالة الصحية لأحمد، بعد أن خضع احمد لعملية ناجحة. إذ يؤكد أحمد”بحمد لله ، أنا في أفضل حالة … شعوري لا يوصف.

وأود أن أعبر عن شكري وامتناني للمستشفى والطاقم الطبي على الخدمة المتميزة التي قدموها لي. وسعادتي لا توصف بحصولي على هذه المساعدة”
ويختتم أحمد حديثه “هذا المركز مصدر فخر لنا وللعالم كله … أشكر الإغاثة الإسلامية على جهودها العظيمة، وآمل أن تستمر في دعم هذا المركز لما له من دور بارز في إنقاذ حياة المرضى.”

الإغاثة الإسلامية بحاجة لمساعدتكم كي تواصل إنقاذ حياة السوريين داخلها وخارجها: الرجاء التبرع الآن

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم 2021 ©
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158

تبـــــرع سريــــع