ضربت عاصفة رعدية مناطق شمال غربي سوريا أدت إلى هطول أمطار غزيرة وتشكل السيول. وقد أسفرت هذه السيول عن إلحاق أضرار كبيرة بمخيمات اللاجئين، إذ أن هذه الخيام لا يمكنها مواجهة الظروف الجوية الصعبة. وتضرر عدد 54 مخيم بسبب العاصفة وتأثر أكثر من 3,150 أسرة.  

وقد بات معظم المتضررين بلا مأوى، وترك العديد من الأسر في مواجهة هذه الظروف الجوية الصعبة بلا حماية.

العجزعن التعامل مع أي أزمة أخرى

وألحقت الفيضانات آثارًا كارثية على السوريين الذين هم على حافة الانهيار وفي غاية القلق حيال مصيرهم…

يذكر أن هناك ما يزيد عن 6 مليون نازح في الداخل السوري منذ بداية الأزمة، ويقدر أن 80% منهم هم من النساء والأطفال. وقد وجد هؤلاء النازحون أنفسهم مجبرين على العيش في ظروف معيشية صعبة والتي تكتظ بساكنيها وتفتقر لأدني المرافق الأساسية. وحتى خيمهم التي يسكنوا فيها قد لحقت بها أضرارًا جسمية.

ولكن نظرًا لأن الأشخاص يسكنون بالقرب من بعضهم البعض فإن تفشي فيروس كوفيد-19 بين هذه الخيم يمثل تهديدًا حقيقيًا. ولا يمكن أن يكون التباعد الاجتماعي خيارًا متاحًا في هذه الظروف، علمًا أن قطاع الخدمات الصحية على حافة الانهيار بعد سنوات من الأزمة. فهذا القطاع يفتقر بكل بساطة إلى القدرة على التعامل مع تفشي وباء كورونا.

نحن بحاجة عاجلة لتقديم المساعدة لهذه الأسر

السيول دمرت الخيام كليًا

أصبحت الأسر التي تضررت بفعل الفيضان والسيول بحاجة ماسة للمأوي والمياه والمرافق الصحية لأن العاصفة الرعدية قد ألحقت ضرر كبير للبنية التحتية. في الوقت الحالي، يصعب الوصول للمخيمات. وبالتالي هناك حاجة عاجلة لرصف الطرق بالحصمة وشق طرق التي تؤدي لهذه المخيمات من أجل تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للناجيين.

تعمل الإغاثة الإسلامية في شمال غرب سوريا، وتبين من تحديد الاحتياجات العاجلة للمتضررين من الفيضانات أنهم بحاجة إلى أدوات إصلاح المأوى وبحاجة إلى الخيام والمواد الغذائية والفراش ومستلزمات النظافة. نحن بحاجة إلى دعمكم لتقديم الإغاثة العاجلة والحيوية لهؤلاء الأشخاص. يرجى التبرع لصالح اغاثة سوريا.

 

ومن الجدير ذكره أنه عند وقوع أي أزمة حول العالم، تعتبر الإغاثة الإسلامية من بين أوائل المنظمات الخيرية التي تسارع في تقديم العون وتوفير المساعدات الإغاثية العاجلة. ففي العام الماضي، نفذنا أكثر من 150 مشروع في مجال الاستجابة للطوارئ ووصلنا لأكثر من مليون شخص حول العالم.

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158