خلف إعصار أمفان الذي اجتاح الهند وبنغلادش 15 قتيلًا وذلك حسب التقارير التي أصدرت في أعقاب الإعصار.

فقد تسببت الرياح القوية عندما ضربت العاصفة الاستوائية الأسبوع الماضي في تدمير المباني وسقوط الأشجار، وكان ذلك السبب وراء مصرع العديدين هناك.

حسب إحصائيات الأمم المتحدة، تأثر حوالي 10 مليون شخص في مختلف أنحاء بنغلادش بالإعصار وفقد حوالي 500,000 شخص منازلهم.

وفي هذا الإطار، يجهز فريق الإغاثة الإسلامية بنغلادش لإطلاق حملة استجابة لمساعدة الناجين من الكارثة. وستشمل هذه الإستجابة توفير المساعدات الغذائية والمأوى والمياه ومواد النظافة ل11,000 شخص في مقاطعة خولنا والتي كانت أحد أكثر المناطق تضررًا.

الإعصار يدمر المنازل ويغرق القرى

ويذكر أن استجابة الطوارئ التي نفذتها الإغاثة الإسلامية الأسبوع الماضي قد شهدت الانطلاق العاجل والفوري للجان إدارة الكوارث التي تم إنشاؤها مسبقًا إلى جانب المتطوعين في عمليات إخلاء المتضررين في رامجان ناجار وبوريغاليني.

تستمر الإغاثة الإسلامية في التنسيق عن قرب مع السلطات المحلية وفاعلي العمل الإنساني لتنسيق الاستجابة المستقبلية.

 

بدعمكم، يكمننا الاستمرار في توفير المساعدات الأساسية للمتضررين من إعصار أمفان. يرجى التبرع حالات الطوارئ العالمية

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158