دعَم ريع الوقف عشرات المشاريع التي قدمت المعونة للمجتمعات الفقيرة، وقد شملت مشاريع العام الماضي:

  • تحويل المجتمعات في دار فور إلى الأفضل
  • إستعادة البصر في بنغلاديش
  • توفير مستلزمات فصل الشتاء للاجئين السوريين في الأردن
  • إطعام العائلات الفقيرة في سريلانكا ومالاوي

إحداث أثر حقيقي ودائم

للمشاريع تركيز خاص في القيام بتغيير دائم من خلال اتباع منهج متكامل يعالج الأسباب الجذرية للفقر والمعاناة، وقد تم تصميم هذه المشاريع لتحقيق نتائج طويلة الأمد.

فعلى سبيل المثال، استفادت المجتمعات في دار فور -عام 2013- من مشروع متكامل، مما أدى إلى تحسين سُبل الوصول إلى خدمات أساسية، ووفّر فرصاً للسكان المحليين لكسب لقمة العيش. وقد ربط هذا المنهج الشمولي التدخل في المياه والمرافق الصحية، والصحة، والتعليم، وسبل المعيشة لضمان أقصى قدر من التأثير، وتقديم منفعة دائمة للمجتمعات المستضعفة.

الاستدامة:

في الوقت الحالي، تقبل الإغاثة الإسلامية التبرعات النقدية والعينية للمشاريع الوقفية. وحيث أن الاستدامة في غاية الأهمية فعندما تتبرع بالمال نقوم نحن باستثماره، ونستخدم الأرباح فقط في تمويل المشاريع. وهذا يضمن أن أصل التبرع يستمر إلى السنة التالية، وأن الثمار يمكن جنيها مراراً وتكرارا.

يمكن أن تكون التبرعات العينية في شكل عقار، أو قطعة أرض، أو مواد مفيدة مثل السيارات، والمعدات الطبية. أما مدى الحاجة إلى التبرع وإمكانية استعماله، فيعود إلى مكتب الإغاثة الإسلامية في البلد الذي تقيم فيه، وللمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع نرجو منكم التكرم بالاتصال بمكتب الإغاثة الإسلامية في بلدك.

كيفية التبرع للوقف وما قيمته؟

بتبرعكم لأسهم مشاريع الوقف , تبرعاتكم تستثمر فى إحدى مبانى الإغاثة الإسلامية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية ويستخدم العائد من هذا الإستثمار فى تمويل المشاريع الإغاثية المختلفة.

يعاد استثمار جزء من عائد استثماركم كل عام, مما يعنى أن تبرعكم واستثماركم يمثل فائدة مستدامة لمساعدة المحتاجين فى جميع أنحاء العالم.

يتكلف سهم الوقف: 250 دولار أمريكي من أي مكان فى العالم.

عند تبرعك لسهم الوقف العام , يمكنك اختيار أى من الأقسام التى تود أن يذهب إليها ريع تبرعكم , على سبيل المثال : المياه – التعليم – الصحة – الأيتام.

بتبرعكم لأحد أسهم الوقف , ستصلكم شهادة بحجية مشاركتكم , بالإضافة إلى تقرير سنوى بتفاصيل استثماركم وعوائده والمشروع الذى استثمرت فيه أموالكم بالإضافة إلى جميع ما يلزمكم من معلومات.

يمكنكم أيضا التبرع بطريقة أخرى وبأى مبلغ لمشاريع الصدقة الجارية أو مشاريع كفالة الأيتام فى جنوب افريقيا

كيف نستثمر تبرعاتكم الوقفية؟

يوفر وقف الإغاثة الإسلامية حلول مستدامة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للفقراء والمستضعفين.

قد تأتي أصول الوقف القابلة للاستثمار من أي شكل من أشكال الوقف النقدي – مثل التبرع لأسهم الوقف، أو صندوق دعم الوقف، أو الصدقة الجارية، أو أي شكل آخر من أشكال الوقف النقدي.

يسترشد استثمار أموال الوقف بقيم الإغاثة الإسلامية عبر العالم، ويتم ترشيد الاستثمار من قبل مجلس الأمناء الذي يتحرّى ما يلزم من المشورة الشرعية ليتحقق ما إذا كانت هيكلية صندوق الاستثمار، ونماذجه، وأنشطة الاستثمار تتوافق مع مبادئ التمويل الإسلامية ذات العلاقة.

وتُدير سياسة استثمار وقف الإغاثة الإسلامية أموال الوقف لتحقيق الأهداف التالية:

  1.  التأكد من أن الأموال محمية بشكل صحيح، وأنه يتم الحد من كل المخاطر.
  2.  ضمان أن أفضل دخل مالي (أي نمو رأس المال والريع) يتم جَنيُه من الاستثمارات بانتظام وذلك لتوزيعه على المتطلبات الاجتماعية للإغاثة الإسلامية بما يتفق مع إرادة وشروط متبرعي الوقف.
  3. التأكد من أنه يتم الالتزام بأفضل المبادئ الإسلامية والأخلاقية والمسؤولة اجتماعياً والتي تكون متاحة للاستثمار.
  4.  السعي إلى إضافة قيمة إضافية من خلال النظر في تعريف أوسع لمفهوم “القيمة” التي تُجسّد العوائد الاجتماعية (استثمار الأثر الاجتماعي).

نحن نُقدّر بأن أول مبدأين يشتملان على حماية الأموال وتعظيم العوائد قد يكونا متناقضين. وبالتالي، لا بد من وجود توازن معقول بين المخاطرة والعائد، وذلك بناءً على قابلية المنظمة للمخاطرة، وعلى العائد المستهدف من الاستثمار (بما في ذلك نمو رأس المال والدخل). ومع ذلك، فإن حماية أصول الوقف وتقليل المخاطر هو أولويتنا الأولى التي لا يُعلى عليها.
وفي الوقت الحالي، فإن كل أصول الوقف تُستثمر في العقارات.

للمزيد عن الوقف الرجاء زيارة موقعنا عن الوقف

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158