Ramadan-2016

يصوم المسلمون خلال شهر رمضان من شروق الشمس إلى غروبها كعبادة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى ولتعلم ضبط النفس. وفي حين يدرك الكثيرون منا أنه سيكون لدينا وفرة من الطعام والماء لنفطر بها، تكافح العديد من الأسر في جميع أنحاء العالم للحصول على طعام يتناولونه وقت الإفطار. ومع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، والفقر الأسري، وساعات العمل الطويلة أثناء الصيام، تعاني الكثير من الأسر من نقص الطعام، وتعيش في هاجس من القلق بشأن كيفية إطعام أفرادها.

 

ونحن نعمل مع الناس والمجتمعات لضمان حصول الأسر على ما يكفيها من الغذاء لشهر رمضان، فنقوم في جميع أنحاء العالم بتوزيع سلال وعبوات وطرود الطعام العائلية التي تحتوي على المواد الضرورية مثل الدقيق والأرز والعدس بما يكفي لسدّ رمقهم بقية الشهر، فبدلا من القلق بشأن توفير الطعام، ستتمكن الأسر من التركيز على واجباتها الروحانية لهذا الشهر الكريم.

وبالنسبة للأطفال القاطنين في مناطق النزاع مثل غزة، فإننا نقدم وجبات الإفطار للأيتام المحليين لتوفير مكان آمن حيوي للعب والاستمتاع بالشهر الكريم.

 

ومن خلال دعمك لعملنا، سوف تساعد الأُسر والمجتمعات بأكملها على قضاء شهر رمضان الفضيل دون قلق أو هلع.

© 1993 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الإغاثة الإسلامية عبر العالم
الإغاثة الإسلامية عبر العالم منظمة خيرية دولية غير حكومية مسجلة فى المملكة المتحدة برقم : 328158